بالفيديو.. “ثورة العطش” بزاكورة تُخلف أحداث عنف وإصابات واعتقالات

4٬135
طباعة
خرج المئات من ساكنة مدينة زاكورة مرة أخرى في مسيرة احتجاجية مساء يوم الأحد 9 أكتوبر، انطلقت من ساحة العمالة للمطالبة بالحق في الماء الشروب قبل أن تتطور الأمور إلى مواجهات بين المتظاهرين وعناصر الأمن.

وأكدت مصادر محلية أن الساكنة خرجت بشكل سلمي في وقفة احتجاجية امام مقر العمالة رددت خلالها شعارات مطالبة بتوفير الماء نظرا للنقص الحاصل في هذه المادة الحيوية بفعل نفاذ الفرشة المائية للمنطقة نتيجة استغلاها في سقي “الدلاح”.

كما طالب المحتجون والمنتمون إلى عدد من الأحياء المتضررة، بتوفير الخدمات الصحية والتعلليمية وكذا توفير مناصب شغل والنهوض بالقطاعات الحيوية بالمنطقة، ليقرر بعد ذلك المحتجون التحرك في مسيرة احتجاجية جابت مختلف شوارع المدينة.

غير أن هذه المسيرة، تقول المصادر، لم يُكتب لها ان تستمر بفعل الحصار والتطويق الأمني الذي “أجهضها”، حيث استعملت السلطات الأمنية القوة لتفريق المتظاهرين، قبل أن يتطور الأمن لمواجهات عنيفة بين المتظاهرين ورجال الأمن.

“وقام عدد من المحتجين بإضرام النار في حاويات النفايات بعدد من الشوارع فضلا عن تبادل الرشق بالحجارة بينهم وبين القوات العمومية التي قامت باعتقال عدد من المتظاهرين والذين بلغ عددهم 16 من بينهم سيدةن سوف يتم تقديمهم أمام النيابة العامة اليوم الإثنين”، تقول ذات المصادر.

وذكرت المواجهات أسفرت أيضا عن وقوع إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف الجانبين، تم نقل عدد منها لمستشفى لتلقي العلاجات اللازمة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.