انتقادات لاذعة للحكومة ومطالب بتشغيل “مصفاة لاسامير”


وجه نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، انتقادات لاذعة إلى الحكومة، معتبرا أنه من غير المعقول الاستمرار فـ.ـي التستر وراء الأوضاع الدولية والحرب بين روسيا وأوكرانيا، بخصوص ارتفـ.ـاع المحروقات وأسعار المواد الغدائية.

وأضاف خلال لقاء تواصلي بمدينة الدار البيضاء أن “الحكومة تتفرج على ارتفاع أسعار البنزين، التي وصلت إلـ.ـى 14 درهما. ولا ندري كم سيبلغ خلال الأيام المقبلة”، ولفت الانتباه إلى أن “الحكـ.ـومة تتوفر على عدة أداوت تخول لها تخفيف وطأة ارتفاع الأسعار، لكن تتفادى استعمالها”.

- إشهار -

وأوضح أنه “بإمكان الحكومة اتخاذ إجراءات حكومية على مستوى ارتفاع أسعار المحروقات، إما ضريبية للتقليل من مداخيل الدولة، وذلك من خلال الضرائب التي تفرضها على هذه المواد، أو جمركية، وإما أن تلجأ الحكومة إلى التقليل من الأرباح الخيالية التي تجنيها أربع شركات بالمغرب”.

وأشار إلى أنه “في السنوات الماضية، وخلال حملة المقاطعة، كان هناك حديث عن أرباح هذه الشركات، بلغت قيمتها 17 مليار درهم، لكن الأرباح تضاعفت ونتحدث اليوم عن 38,2 مليار درهم”، مبرزا “يجب التقليل من الربح شركات المحروقات وعليهم المساهمة في التضامن الوطني ومساندة الفقير، وكفى من الجشع”.

وجدد بن عبد الله دعوته إلى “إعادة تشغيل مصفاة لاسامير، التي ستمكن المغرب من الاستقلال الطاقي، والتخلص من تأثير السوق الدولية، وعدم تسجيل ارتفاع أسعار المواد الغذائية والأساسية جراء تكلفة النقل”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.