اليوم العالمي للممرض.. جمعية تشير إلى صعوبات المهنة


أبرزت الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية، أن المزاولين لمهنة التمريض، لازالوا يواجهون عدة صعوبات وتحديات ومخاطر تهدد حياتهم.

وجاء ذلك، في بيان صادر عن الجمعية، يوم أمس السبت، بمناسبة تخليد اليوم العالمي للممرض الذي يصادف.

ووصفت الجمعية، هذه المهنة بأنها “إنسانية واجتماعية”، موضحة أنها “مهنة أثبتت علميا قدرتها على التأثير الايجابي، في صحة المريض، وفي تحسين المؤشرات الصحية، وفي تأمين الرعاية الصحية”.

- إشهار -

وأشارت إلى أن الممرضين وتقنيي الصحة والقابلات والمروضين والمساعدين الطبيين في المجال الصحي، واجهوا خطر الإصابة بفيروس كورونا، خلال الظرفية العصيبة والاستتناىية التي يمر منها العالم.

يذكر أنه تم إقرار هذه المناسبة، في اليوم الذي يصادف الذكرى السنوية لميلاد فلورانس نايتينجيل، التي اشتهرت بأنها مؤسسة التمريض الحديث.

واختار المجلس الدولي للممرضين، الاحتفاء في هذه السنة بشعار: “مهنة التمريض: صوت للقيادة_ الاستثمار في التمريض واحترام الحقوق لتأمين الصحة العالمية”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.