الوزارة تكشف أرقام المعرض الدولي للكتاب


أشارت وزارة الشباب والثقافة والتواصل، إلى أن عدد النّسخ المبيعة في إطار فعاليات الدورة الـ27 للمعرض الدولي للنّشر والكتاب، بالرّباط، خلال الفترة الممتدّة ما بين الـ2 والـ12 من يونيو الجاري، بلغَ حوالي 1.5 مليون نسخة.

وجاء ذلك، في بلاغ نشرته الوزارة، يوم أمس الإثنين، بناءً على دراسة استبيانية، قالت إنها أنجزتها في صفوف الناشرين، بغاية قياس الأثر والوقوف على المؤشرات الإحصائية لهذه الدورة.

وذكرت أنه بناءً على الدراسة، تبيّن لها على ضوئها أن “نسبة الرضا عن الخدمات المقدمة لفائدة العارضين والجمهور بلغت 98 في المائة”، مشيرة إلى أن “الدورة شهدت مشاركة 712 من العارضين، مثلوا 55 بلدا، منهم 273 عارضا مباشرا، فيما بلغ عدد العارضين بالتوكيل 439 عارضا”.

ولفتت أنهم “قدموا أمام زوار المعرض، على مساحة عرض صافية تناهز 7300 مترا مربعا، عرضا وثائقيا تجاوز عدد المؤلفات فيه 100.000 عنوان، تنوعت حسب أصناف عارضيها بنسب متفاوتة”.

- إشهار -

أصناف الكتب

أوردت أنه جاء في مقدمة المعروضات أصناف الكتب ذات المضامين المتصلة بالعلوم الإنسانية واللغات والأدب بنسبة 54 في المائة، تلاها الكتاب المؤسساتي بنسبة 24 في المائة، وكتاب الطفل بنسبة 10 في المائة، ونسبة 12 في المائة موزعة بحصص متقاربة بين الكتاب القانوني، والكتاب العلمي، والكتاب الديني والتراثي”.

وذكرت أن فضاءات الدورة شهدت تنظيم ندوات فكرية، وتقديمات كتب، وحوارات بين كتاب، وقراءات شعرية، بلغ عددها على مدى عشرة أيام 138 فعالية، ساهم فيها 457 متدخلا، فيما احتضن فضاء فعاليات الطفل ما مجموعه 226 ورشة.

وإلى جانب ذلك بلغت الفعاليات الثقافية التي نظمتها المؤسسات المشاركة ومقاولات النشر العارضة ما مجموعه 1052 فعالية، بما يرفع المجموع العام للفعاليات إلى 1190.

وترى الوزارة أن المعرض الدولي للنشر والكتاب، المنظم بتعاون مع ولاية الرباط سلا القنيطرة، وجهة الرباط سلا القنيطرة، وجماعة الرباط، أكد مرة أخرى أنه يواصل مساره التراكمي في إبراز أدوار الكتاب في خدمة الثقافة المغربية، وتعزيز إشعاعها الدولي.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.