“الفيفا” يُعاقب الغابون قبل مواجهة المنتخب الوطني

4٬248
طباعة
استفسرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الاتحاد الدولي للعبة حول وضعية المنتخب الوطني في المجموعة الثالثة من التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.

وذلك في أعقاب الخطأ الفادح الذي قام به الكاتب العام للاتحاد الغابوني لكرة القدم، بعد أن تجاهل إبلاغ الطاقم التقني لمنتخب بلاده، بقرار عدم إمكانية إشراك اللاعبين ماريو ليمينا، وكومبا عبد اللاي خلال المواجهة التي أنهزم فيها منتخب ” الفهود” على ملعبه أمام الكوت ديفوار برسم الجولة الثالثة من التصفيات، بـ 3-0.

وتلقت الجامعة معلومات تفيد أن هذا الخطأ لن يغير ترتيب المجموعة الثالثة، التي ستظل على حالها، حيث من المقرر أن يكتفي الاتحاد الدولي بتغريم نظيره الغابوني ماليا، دون أن يعتبر منتخب “الفهود” منهزما في مباراة الجولة الرابعة أمام الكوت ديفوار، على الرغم من أن هذه المواجهة التي انتهت بتفوق الغابون بـ 2-1، شهدت مشاركة أحد اللاعبين المعنيين بالإيقاف.

وظل المنتخب الإيفواري متصدرا لهذه المجموعة برصيد 7 نقاط، متبوعا بالمنتخب الوطني برصيد 6 نقاط، ثم المنتخب الغابوني ثالثا بـ 5 نقاط، علما أن الجولة الخامسة ستشهد مباراة نارية بين ” المنتخب المغربي ونظيره الغابوني يوم 7 أكتوبر المقبل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.