الـCNDH يكشف تورّط السلطات وشركة أمانديس في “فاجعة طنجة”


كشف المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أنه قام بتحريات في “فاجعة طنجة”، وتوصّل إلى أن شركة “أمانديس” زوّدت “المعمل”، على الرغم من عدم حصوله على الترخيص، بالماء والكهرباء من فئة (V380) الضرورية لتشغيل الآلات الكهربائية القوية.

وأضاف المجلس، ضمن تقريره السنوي، الصادر في سنة 2022، أن السلطات المحلية تغاضت عن “خروقات”، وتبّرر ذلك بالمرونة لإحداث فرص للشغل.

- إشهار -

يُذكر أنه في الـ8 من فبراير 2021، وقع حادث بمعمل للخياطة في مدينة طنجة، وأدى بحياة حوالي 28 عاملا-عاملة (19 امرأة، و9 رجال)، وهو ما أثار استنكارا واسعا آنذاك.

وأوضح المجلس، أن لجنته الجهوية بطنجة-تطوان-الحسيمة، توصلت إلى أن المعمل الذي كان في مرأب لـ”فيلا” سكنية، والذي ينتمي إلى القطاع غير المهيكل، لم يكن يخضع لأي مراقبة من طرف السلطات المحلية والوصية، ولا من طرف مصلحة الضمان الاجتماعي.

وأشار إلى أن اللجنة لاحظت محاكمة صاحب المعمل والمعنيين، والتي أسفر عن تحديد المسؤوليات وإدانة المسؤوليين عن هذا الحادث.

 

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.