العثور على 1222 جثة في كييف بعد انسحاب الجنود الروس


عثرت السلطات الأوكرانية على 1222 جثة في منطقة كييف، بعد انسحاب القوات الروسية منها، وفقا للنائبة العامة إيرينا فينيديكتوفا.

ولفتت النائبة إلى أن القضاء الأوكراني، فتح تحقيقا بـ5.600 جريمة حرب مزعومة علـ.ـى كافة الأراضي الأوكرانية منذ بداية الحرب الروسية في 24 فبراير الماضي، بالإضافة إلى تحديد 500 مجرم حرب روسي.

ووصفت النائبة العامة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه “أبرز مجرم حرب في القرن الحادي والعشرين”. ولفتت أيضا إلى الهجوم الذي استهدف محطة كراماتورسك فـ.ـي شرق أوكرانيا حيث قـُتل 52 مدنيا بينهم خمسة أطفال في ضربة نـُسبت إلى صاروخ روسي.

وتابعت فينيديكتوفا: “بالتأكيد، إنها جريمة حرب”، مؤكّدة أن لديها “دلائل” على أن روسيا تقف خلف الهجوم. وأضافت: “هؤلاء الأشخاص كانوا يريدون فقط إنقاذ حياتهم، كانوا يريدون أن يتم إجلاؤهم”.

- إشهار -

ولم تحدد ما إذا كانت جثث مدنيين حصرا. وقبل أسبوع، أعلنت فينيديكتوفا العثور علـ.ـى جثث 410 مدنيين في مناطق استرجعتها القوات الأوكرانية في منطقة كييف.

ولفتت حينها، إلى احتمال وجود جثث أخرى لم تجمع بعد ولم تتم معاينتها. وفي مدينة بوتشا وحدها، في شمال غرب كييف، دُفن نحو 300 شخص في مقابر جماعية، بحسب حصيلة السلطات الأوكرانية في 2 أبريل الجاري.

من جهة أخرى، شكرت فينيديكتوفا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي توجه السبت إلى كييف في زيارة غير متوقعة التقى خلالها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ووعد بتزويد أوكرانيا بأسلحة جديدة.

إلى ذلك، أفاد مسؤول محلي أوكراني أن مطار دنيبرو، المدينة الكبيرة في شرق أوكرانيا، تعرض لقصف روسي جديد الأحد أدى إلى “تدميره بالكامل”.

وتعد دنيبرو مدينة صناعية يبلغ عدد سكانها مليون نسمة يمر عبرها نهر دنيبر الذي يفصل شرق أوكرانيا عن بقية مناطق البلاد.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.