الطنجاويون يلغون رخصة بناء “فيلات فخمة” بمنتزه “بيرديكاريس”


أكد محمد البشير العبلاوي، رئيس مجلس جماعة طنجة يوم الجمعة 22 نونبر الجاري أن الرخصة الممنوحة لإنجاز مشروع بناء “فيلات فخمة” على حساب مساحة من الغطاء الغابوي لمنتزه “برديكاريس” أصبحت ملغاةً بحكم القانون.

وبحسب بيان للمجلس، فإن العبدلاوي كشف العبدلاوي خلال لقاء جمعه مع مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بعاصمة البوغاز، أن لجنة تقنية مختلطة عاينت الموقع والأشغال، وعملت على إشعار المعني بالأمر بعدم قانونية رخصته، كما أصدرت في هذا الشأن مجموعة من التوصيات.

ويضيف البيان، أن اللقاء كان فرصة من أجل تبادل فيها الطرفان النقاش حول ما تعرفه مدينة طنجة من مستجدات على المستوى البيئي، خاصة منطقة الرميلات التي تعتبر موقعاً مهماً على المستوى الوطني والدولي، ومكسباً حقيقياً لساكنة المدينة وزوارها.

- إشهار -

وكان مشروع عقاري لبناء فيلات فخمة على مساحة واسعة من غابة الرميلات “بيرديكاريس”، قد تسبب بطنجة في غضب واسع لدى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، إذ قامت الجرافات باجثاث عشرات الأشجار، مستغلة فترة الحجر الصحي من أجل التمهيد لعملية البناء.

وتشير المعلومات التي تحصل عليها موقع “بديل.أنفو” أن الوالي السابق لمدينة طنجة، محمد اليعقوبي منح لصاحب المشروع رخصة رقم “2016 148Gu1GP” بتاريخ 13 يونيو 2016 ،من أجل تشييد مجمع سكني خاص بالفيلات الفخمة، غير أنه لم يقم بالبناء في تلك الفترة لأسباب بينها استنكار ساكنة البوغاز والفاعلين المدنيين، لقطع وحرق مساحات واسعة من الغطاء الغابوي بالمكان ذاته، من أجل التمهيد لبناء مشاريع عقارية.

وأكدت مصادر الموقع في مقال سابق نشره موقع “بديل.أنفو” أنه منذ أيام بدأت تحركات غريبة في مكان عن طريق زيارة أشخاص ووضع يافطة للمشروع، قبل أن تشرع الجرافات في اجثاث الأشجار المعمرة، واقتلاع النباتات الناذرة الموجودة في الغابة، لتكتشف الساكنة أنها أمام مشروع عقاري سيقضي على آخر متنفس في المدينة.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.