الشرطة الأميركية تأمر بإخلاء الكونغرس بسبب طائرة صغيرة


أخلت الشرطة الأميركية، أمس الأربعاء 20 أبريل الجاري، مبنى الكونغرس (الكابيتول) فـ.ـي واشنطن، بعدما اعتبرت أن طائرة تشارك في حدث رياضي تهديدا، ما أدى إلـ.ـى فوضى أثارت غضب الرئيسة الديموقراطية لمجلس النواب نانسي بيلوسي.

وأطلق الإنذار الذي طلب “إخلاء الكابيتول في الولايات المتحدة”، بسبب تهديد جوي محتمل حوالى الساعة 18:30 (22:30 ت غ)، ورفع بعد نحو عشرين دقيقة.

وقالت قوات حفظ النظام التي أكدت أن إخلاء المبنى كان إجراء “احترازيا”، إنها ستنشر “مزيدا من المعلومات”، لكن بعد ساعات على إطلاق التحذير لم تذكر أي سبب رسمي. وقد تكون مجرد مشكلة صغيرة في الاتصال هي سبب الإنذار الخاطئ.

- إشهار -

في الواقع، صدر التحذير عند إنزال مظليين من الجيش الأميركي من طائرة للمشاركة في عرض يسبق مباراة فـ.ـي ملعب البيسبول الذي يبعد كيلومترين عن مقر الكونغرس.

وقالت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب، في بيان، “في الواقع تقصير سلطة الطيران علـ.ـى ما يبدو في إبلاغ شرطة الكابيتول، بتحليق فوق ملعب ناشونالز المخطط له أمر مشين ولا يغتفر”.

وأضافت أن “الهلع غير الضروري الناجم عن هذا الإهمال الواضح، أضر خصوصا النواب والموظفين والعاملين، الذين ما زالوا يعانون من صدمة الهجوم على مكان عملهم في السادس من يناير”، في إشارة إلى اقتحام أنصار للرئيس السابق دونالد ترامب المبنى مطلع 2021.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.