السعودية تدخل على خط حرق القرآن بـ”السويد”


بعد واقعة حرق “القرآن” من طرف ناشط يمني متطـ.ـرف بالسويد، أدانت وزارة الخارجية بالمملكة العربية السعودية “الفعل” معتبرة إياه إساءة واستفزازا للمسلمين.

وأشارت الوزارة، ضمن بلاغ نشرته على صفحتها عبر منصة “تويتر”، يوم الاثنين 18 فبراير الجاري، علـ.ـى أهمية تظافر الجهود في سبيل نشر قيم الحوار والتسامح والتعايش، ونبذ الكراهية والتطرف والإقصاء، ومنع الإساءة لكافة الأديان والمقدسات.

- إشهار -

و في السياق ذاته، كان مئات المسلمين خرجوا للاحتجاج المضاد ضد إقدام حركة يمينية متطرفة على إحراق نسخة من “القرآن”، في تجمع سمحت به السلطات السويدية.

وحذرت عدة تنظيمات إسلامية، في بلاغات متطابقة، من خطورة إثارة الكراهية، واستفزاز المشاعر الدينية، الذي يؤدي إلى العداء والانقسام في المجتمعات ويسيء لقيم الحرية ومعانيها الإنسانية، ولا تخدم سوى أجندات التطرف والتطرف المضاد.

واندلعت، في وقت سابق، أعمال شغب، في السويد، إثر إقدام “ناشط” من مجموعة “يمينية متطرفة” على حرق “القرآن” فـ.ـي مدينة “لينشوبينغ”، مما أدى إلى إصابة 3 شرطيين سويديين.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.