الدورة الـ10 للمهرجان الدولي للفيلم بالداخلة تحتفي بالسينما الإفريقيا


افتتحت فعاليات الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للفيلم بالداخلة، يوم أمس، بحضور نخبة من الشخصيات المنتمية إلى عوالم الفن والإبداع والثقافة والإعلام.

وتميز حفل افتتاح هذا المهرجان، بفقرات غنائية أدتها الفنانة المغربية صوفيا مستاري، وتكريم عدد من الفعاليات الفنية المغربية والإفريقية العاملة في مجال السينما، إضافة إلى عرض الشريط المغربي “30 مليون” للمخرج ربيع ساجد.

وقال رئيس المهرجان، زين العابدين شرف الدين، في كلمة بالمناسبة، إن هذه التظاهرة الفنية تواصل انفتاحها على تجارب سينمائية متنوعة، من خلال تسليطها الضوء، هذه السنة، على السينما الإفريقية التي يحتفي بها المهرجان من خلال المسابقة الرسمية.

- إشهار -

وأكد شرف الدين أن البعد الإفريقي لهذا المهرجان تمليه الجغرافيا والمشترك الثقافي والاجتماعي الذي يجمع بين الداخلة وجوارها الإفريقي، مؤكدا العزم على تطوير وترسيخ هذا التوجه، بالإضافة إلى التعريف بالمؤهلات الاقتصادية والثقافية والسياحية للمدينة ومحيطها.

وأضاف أن المهرجان أخذ على عاتقه مهمة تطوير الدينامية السينمائية بالداخلة وبالأقاليم الجنوبية عموما، مؤكدا أنه “يمكن اليوم أن نفخر بجيل سينمائي، من مخرجين وممثلين وكتاب سيناريو ومنتجين، وهو ما لم يكن متوفرا قبل نحو 15 سنة”.

وأشار إلى أن المهرجان، الذي يهدف إلى تقريب الفن السابع من ساكنة مدينة الداخلة، سيشهد عرض أفلام مغربية وعربية وإفريقية متنوعة، وكذا تنظيم أنشطة موازية تتناول مواضيع مختلفة، في مقدمتها الفيلم الوثائقي.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.