الجبهة تُعلن مسيرة وطنية ضد الغلاء ومن أجل سراح المعتقلين


أعلنت الجبهة الاجتماعية المغربية، عن تنظيم مسيرة وطنية احتجاجية ضد “غلاء الأسعار والقمع، ومن أجل إطلاق سراح المعتقلين”، يوم الأحد الـ29 من ماي الجاري، على الساعة الـ11 صباحا، انطلاقا من ساحة النصر بالدار البيضاء.

ودعت الجبهة، ضمن بيان، أعضائها وكل مكوناتها إلى “الشروع، من الآن، في تعبئة الشعب، وتوفير كل الوسائل المالية والمادية لإنجاح هذه المحطة”.

وذكرت الجبهة أن المسيرة الاحتجاجية، تأتي في ظل “غياب أبسط مقوّمات العيش الكريم للملايين من المغاربة الذين سحقهم الفقر والبطالة والهشاشة”، وعلى خلفية “الغلاء الفاحش الذي يعود لأسباب سياسية واقتصادية توجد في بنية النظام المسؤول عن غياب السيادة الغذائية والطاقية لبلادنا”.

- إشهار -

وترى الجبهة أن “الحكومة تصر على السير على نفس الطريق، متجاهلة كل المقترحات للحد من هذا التدهور الخطير الذي يخدم لوبيات الاحتكار والمضاربات والريع”.

يـُذكر أن عددا من الإطارات السياسية والمدنية، اقترحت تسقيف أرباح المحروقات، وتخفيض الضريبة على أرباحها، فيما اقترح آخرون إعادة تشغيل مصفاة لاسامير أو بناء مصفاة أخرى.

ومن أجل بناء مصفاة أخرى، قال حزب التقدم والاشتراكية إن المدة لن تتجاوز ثلاث سنوات، مشيرا إلى إمكانية بنائها من الشعب المغربي.

وفي البيان ذاته، انتقدت الجبهة الاجتماعية ما عبّرت عنه بـ”سياسة تكميم الأفواه، وإصدار أحكام قاسية بالسجن لمجرّد تدوينات حول الأوضاع في البلاد”، داعية في هذا الصدد إلى “إطلاق سراح المعتقلين السيّاسيين”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.