اعتقال مغربي وتونسي متهمين بابتزاز وتهديد راهب إيطالي

341
طباعة
أودعت النائبة العامة بمحكمة “بوستو أرسيزيو” صباح أمس الإثنين، مهاجرين مغاربيين(مغربي وتونسي)، السجن بتهمة الإبتزاز والتهديد في حق راهب إيطالي ربطته بهما علاقات جنسية.

وكان الراهب المقيم بنواحي مدينة فاريزي قد لجأ في ماي الماضي إلى المصالح الأمنية مبلغا عن المهاجرين المغاربيين، بعدما ازدادت طلباتهما المالية وتهديده بفضح ممارساته الجنس معهما.

وبحسب ذات القسيس، فإنه لمدة ثلاثة سنوات وفي كل مرة كان يستسلم لضغوطهما خوفا من افتضاح أمره، وأنه سلمهما ما لايقل عن 11 ألف يورو.

التحريات كشفت أن رجل الدين الكاثوليكي كان يستقبل المتهمان في بيته من أجل لقاءات جنسية عابرة، إلى أن تغيرت العلاقة بين الطرفين إلى ابتزاز من قبل المهاجرين المغاربيين اللذان حولا القسيس إلى مصرف آلي يلتجآن إليه كلما كانا في حاجة إلى بعض الأموال، وبعد عملية تربص دامت بضع أشهر استطاعت عناصر الكربنييري الإيقاع بهما متلبسان ليتم إيداعهما السجن في انتظار محاكمتهما.

بديل/وكالات

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.