أغلالو والنقابيون ينسقون لـ”محاربة الموظفين الأشباح”


وقعت رئيسة المجلس الجماعي لمدينة الرباط أسماء أغلالو، أول اتفاق نقابي من نوعه خلال الولاية الحالية مع النقابات الممثلة للموظفين، يوم أمس الثلاثاء 7 يونيو الجاري.

ونص محضر الاتفاق، الذي يتوفر “بديل” على نظير منه، على مأسسة الحوار، وإجراء أربع جولات حوارية كل سنة، خلال الأشهر: يناير وأبريل وأكتوبر ودجنبر، و”كلما دعت الضرورة إلى ذلك”.

والتزمت رئاسة المجلس، بتقديم تسهيلات نقابية للمسؤولين النقابيين، واعتماد محاضر موقعة عند نهاية كل جلسة حوارية، وهو ما شكل مطلبا لكل الفعاليات النقابية منذ مدة طويلة.

وفيما يتعلق بالشق المادي، تم الاتفاق على “صرف المستحقات المتعلقة بالأعمال الشاقة والملوثة برسم سنة 2022، لفائدة كل الموظفين المصنفين في السلالم من 6 إلى 9”.

- إشهار -

ونص الاتفاق أيضا على “تمتيع الموظفين المزاولين للعمل الإضافي، برخص عطل استثنائية موقتا في “أفق استعادة التعويض عن الساعات الإضافية في الميزانية التعديلية”.

والتزمت الرئيسة بالتنسيق مع النقابات “من أجل محاربة ظاهرة الموظفين الأشباح ومحاربة كل أشكال الفساد الإداري والمالي وربط المسؤولية بالمحاسبة”.

وتضمن الاتفاق أيضا “صرف ما تبقى من المستحقات المتعلقة بالرتبة والدرجة للسنوات المالية 2021 و2020 و2019”.

وتضمن الاتفاق بنودا أخرى مرتبطة بامتحانات الكفاءة المهنية وتحسين ظروف العمل وتسهيل الحصول على الوثائق الإدارية وشواهد العمل واسناد المسؤوليات الإدارية وفقا لمبدأ الكفاءة والمساواة وتكافؤ الفرص.

ووقع هذا الاتفاق بالإضافة إلى العمدة أغلالو كل من نقابة الاتحاد المغربي للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل والكنفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد العام للشغالين بالمغرب والكنفدرالية العامة للشغالين.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.