أطباء متخوفون من الإفلاس بسبب التغطية الصحية


بديل.أنفو-

عبرت الفيدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب عن تخوف المهنيين من إفلاس العديد من عياداتهم بسبب تنزيل نظام التغطية الصحية والتقاعد لأطباء الأسنان خاصة في ظل نهج سياسة ”الآذان الصماء من طرف المسؤولين وتجاهلهم للوضعية الصعبة للقطاع”.

وأضافت الفيدرالية في بيان لها، اليوم الأربعاء 12 يناير الجاري، أن الوضعية التي باتوا “يعيشونها تنذر بإفلاس العديد من العيادات”.

وأضاف البيان أن “أغلبية أطباء الأسنان بالمغرب هم شباب وفي بداية مشوارهم المهني، وأكثر من نصف الممارسين بالقطاع الحر هن نساء تتجاوز نسبتهم 56%”.

- إشهار -

وأكد البيان أن “تنزيل نظام الحماية الاجتماعية بالشكل الذي تم فرضه من طرف أصحاب القرار، “ينبئ بعواقب كارثية ستكون سببا مباشرا في إفشاله، خاصة و أن أطباء الأسنان الجدد وأصحاب العيادات في وضعية متعسرة و هم أغلبية، لن يستطيعوا الوفاء بالتزاماتهم بأداء قيمة الاشتراك المرتفعة”.

وأعلنت الفدرالية عن “برنامج نضالي تصاعدي ستكون أول محطة فيه، الدعوة لتنظيم إضراب وطني لأطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب يوم الخميس 20 يناير، سيتزامن مع إضراب أطباء القطاع الحر”.

وعبرت الفدرالية عن “الرفض والتذمر والاستياء الذي شعر به أطباء الأسنان والذي حول حلمهم إلى كابوس بعد اطلاعهم على مجموع الأداءات التي ستكون مكلفة لطبيبات وأطباء الأسنان، بعد تعميم مختلف الخدمات في نهاية 2025، والمتضمنة في قانون إطار الحماية الاجتماعية”.

وأكدت الفدرالية “حرصها الدائم لإنجاح هذا المشروع المجتمعي الذي يحظى بعناية ملكية خاصة، لهذا تطلب من الجهات المعنية فتح حوار جاد ومسؤول حول المطالب المشروعة لأطباء الأسنان”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.