تصفح الوسم

لحسن أمقران

مدرسو اللغة الأمازيغية… معاناة في صمت

يعتبر التدريس من أهم مدخلات المصالحة الحقيقية والإنصاف الفعلي للغة الأمازيغية، وبالرغم من إدماجها في النسيج التعليمي المغربي منذ سنة 2003، فإن وضعية هذه اللغة تسير من سيء إلى أسوء. لقد كان قرار تدريسها قرارا يشوبه الكثير من الغموض وربما التسرع، فكان سياسيا خاضعا للتوازنات أكثر من كونه قرارا تربويا مدروسا ومسؤولا، فكان هذا الإدماج انطلاقة خاطئة أضرت…
اقرأ أكثر...