تصفح الوسم

عمر عباسي

إبراهيم صيكا ما زال يناضل من أجل قبر وجنازة!

لم يعد من الممكن أن يمر من شارع المختار السوسي، لم يعد من الممكن أن يتأبط سترة النضال ويتوجه صوب الرفاق، لم يعد بالإمكان أن يقبل رأس مي عيشة، ويغادر البيت كما اعتاد القيام بذلك كل صباح، لم يعد بالإمكان أن يجلس معنا في "علي بابا" و ينادي على النادل بإنشراح كما اعتاد على ذلك كل مرة، لم يعد بالإمكان أن يقرأ كتب السوسيولوجيا التي أحبها كثيرا، كان…
اقرأ أكثر...