تصفح الوسم

إدريسي التليدي

جولة كسر التعادل

لا تستقيم دعوى الاستثناء المغربي إلا في مقولة "المضي قدما نحو شيء ما",على نحو تصاعدي لا يلتفت خلفه و لا يجد غضاضة في تجريب المجرب و التطبيع مع معطى الاستقطاب الحاصل بين (ممانعة) تستفرد بالشارع و (موالاة) تستفرد بالمؤسسات, في ظل سلطة متجذرة تراكم عوامل التنزيه و التعالي و تضمن سلاسة "الاختيار الديمقراطي" . إن مشهدا تدافعيا كهذا لا ينبغي الاطمئنان له…
اقرأ أكثر...