الإفتتاحية

حميد المهدوي بديل

زيارة الملك لأمريكا تحتاج للحماية من الحرج!!

مرة أخرى يتأكد بالملموس أن بعض مستشاري الملك ومسؤولي الحكومة  ليسوا في المستوى المطلوب للاشتغال إلى جانب الملك أو تدبير شؤون البلاد والعباد. هل يُعقل أن يستعدي أخنوش وشركاؤه وأصدقاؤه، مرشح الجمهوريين "دونالد ترامب"،  بدعم مالي خيالي لمرشحة الديمقراطيين "هيلاري كلينتون"، ويعبر " ترامب" صراحة عن امتعاضه من هذا الدعم، من خلال مهرجان حزبي، ثم يحاول الملك، إزالة سوء الفهم بين واشنطن والرباط، باختيار أمريكا كقبلة لعطلته، بعد المرور عبر كوبا كمحطة أولى لعطلته، وفي الأخير لا يجد الملك من يحمي زيارته من الحرج.

صور الملك في أمريكا لا تعكس كل الحقيقة!!

الذي يُشاهد صور الملك مع بعض أفراد شعبه في أمريكا، ويشاهد كيف يهتف المتحلقون حوله باسمه وكيف يحفونه بعنايتهم الفائقة، لا بد أن تتبادر إلى ذهنه أسئلة مستفزة من قبيل: لماذا لم يظهر مواطن واحد بين الحاضرين يحتج بأدب على واقع مؤشر التنمية البشرية ومؤشر السعادة في البلاد وأرقام الأمية والتخلف القطاعي، بل والتخلف العام في شتى مناحي الحياة؟ سيتساءل، قسرا: لماذا يحصد الملك كل هذا الحب الذي تُظهِره الصور، مقابل ما تحصده الحكومة من سخط شعبي كبير جدا؟ ألا يتحمل الملك أية مسؤولية

حميد المهدوي بديل

من ينقذ صورة الملك من جريمة تعيين عزيز أخنوش وزيرا في حكومة المغاربة؟

ليس هناك شعور أقسى على المرأ من أن يكتشف في آخر المطاف،  حتى لا أقول بعد فوات الأوان، أن الجهذ الذي بذله في مواجهة جهة ما، قد ذهب سدى، لكون هذه الجهة ليست الأحق بالمعركة، وأن الجذير بها هي جهة أخرى، أكبر وأخطر، بل هي " السرطان الاصيل" واما الجهة  الاولى فليست سوى واجهة للالهاء وللتضليل عن طبيعة الصراع الحقيقي. هذا هو شعوري اليوم حقيقة، لقد ضيعت وقتي مع بعض قادة "البجيدي" لأكتشف في الأخير أن "السرطان السياسي الحقيقي" هو عزيز أخنوش. طبعا هذا

حميد المهدوي بديل

تفاعلا مع الغاضبين من إثارة عيوب ومساوئ سعد الدين العثماني

لم يسبق لحلقة مُصورة من حلقات  موقع "بديل" أن أثارت ردود فعل غاضبة أكثر مما أثارته الحلقة الخاصة بالحقائق الخطيرة عن سعد الدين العثماني. بداية وجب التذكير بمقولة الفرنسيين " لا شيئ يؤلم غير الحقيقة"،  كما وجبت  الإشارة إلى أنه لا شيئ أقسى على شعور الصحافي من إنتاجه لمادة صحافية دون أن تثير هذه المادة حفيظة أحد، وبالنتيجة فنحن سعداء جدا بحجم التفاعل الذي حظيت به الحلقة المعنية، بصرف النظر عن طبيعة هذا التفاعل وما صاحبه من سب وقذف وكلام نابي خادش للحياء في

حميد المهدوي بديل

جريمة ضد الله باسم الملك أمير المؤمنين

كثيرة هي جرائم المصطفى الرميد ضد الله، لكن جريمة مشاركته في عزل القاضي عادل فتحي تبقى أبشع جريمة ضده (الله)،  خاصة بعد أن اعترف " الوزير" بنفسه بمقر المعهد العالي للقضاء أن فتحي مريض عقليا، ومع ذلك قرر عزله من سلك القضاء، بدل إحالته على مجلس طبي ومنه إلى تقاعد يضمن حقوقه المادية وفقا للمادتين 34 و35 من النظام الأساسي للقضاة. تذكرت هذه الجريمة الشنيعة، النكراء، وأنا أطالع عبر الصحافة خبر اعتقال فتحي بمطار “ستانستيد” بالعاصمة البريطانية لندن، منذ الـ 13 من شهر فبراير الماضي، وإلى

حميد المهدوي بديل

“إكديم إزيك”.. الوكيل العام والمحامي النويضي يسيئان للدولة والوطن!!

كشفت التطورات الأخيرة لمحاكمة مجموعة من المتهمين ب"قتل" مجموعة من الأمنيين المغاربة، فيما بات يُعرف ب" أحداث إكديم إزيك" عن إساءة الوكيل العام للملك باستئنافية الرباط والحقوقي عبد العزيز النويضي، لمهنة المحاماة والدستور والدولة والمحاكمة العادلة، إساءة بليغة لا تغتفر، كيف ذلك ؟ لنبدأ بالأول، الذي تحدث للصحافة عن ظروف انسحاب النويضي من الدفاع عن المتهم النعمة أسفاري، وعن حيثيات قرارات المحكمة و تأخير ها لجلسة المحاكمة، وهنا نتساءل بأي صفة يتحدث الوكيل العام للملك للصحافة، وهو يتناول بالشرح والتفصيل قرار انسحاب النويضي من

حميد المهدوي بديل

حمودة مول الكاسكيطة.. اعتقال سياسي أم قانوني؟ !

في ظرف شهر اعتقلت السلطات المغربية نجمين من نجوم " اليوتوب"، وطبعا نجوم  بصرف النظر إن كانت هناك مؤاخذات على طريقة تعبيرهما،  والمستهدفين من هجومهما. والمؤكد أنه لا حق لنا في تبرئتهما أمام التهم الموجهة إليهما ماداما هما الآن  بين يدي القضاء الذي له كلمة الفصل في متابعتهما، لكن ألا يحق لنا أن نشك في طبيعة المتابعتين، عما إذا كانتا فعلا متابعتين قانونيتين، أم فقط متابعتين سياسيتين، ربما تؤطرهما في آخر المطاف ما يسمى ب"الخطوط الحمراء"، خاصة وأن كلا المتهمين " تجرآ " على

حميد المهدوي بديل

آسِّي إلياس..واشْ بنكيران كَيْدِّي لْحَبسْ؟

قال رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، إلياس العماري، يوم الثلاثاء 10 يناير الجاري،  خلال ندوة صحافية، نظمت داخل مقر الجهة: "لو كنت زدت هْضرت في قضية محسن فكري كون مشيت للحبس وذلك بعد أن قال لي بنكيران، معندكش الحق، وقال لي الرميد وحصاد سير ضيم". يذكرني هذا التصريح بواقعة طريفة، حكاها لي أكثر من مصدر قضائي رفيع المستوى، تفيد تفاصيلها أن مصطفى الرميد "عماه الله ذات يوم" فراسل ثلات مرات مسؤولا قضائيا كبيرا في البلاد، طالبا منه الإستماع إلى صلاح

حميد المهدوي بديل

سجال أخوي مع كاتبة مغربية…!!

مساء اليوم توصلت  برسالة على "الواتساب" يفيد صاحبها أن  كاتبة مغربية  تهاجمني على صفحتها، بسبب دعمي لشباط، طلبت منه الرابط؛ لأن المعنية ليست صديقتي على صفحات العالم الازرق، فوجدتها فعلا تستكثر علي  تضامني مع شباط، والحال أن الأخير من منظورها مجرد رئيس عصابات " ولاهف" لأموال النقابة، ومستعمل لأموال المخدرات في الانتخابات، إلى غيرها من الاتهامات التي تقشعر لها الأبدان. حاولت تجاوز الأمر، تحت مسوغي حرية التعبير وسوء الفهم،  لكن حين عاينت عدد التعليقات على المنشور، وهي بالعشرات،  وعدد مشاركاته، وهي بالمئات، وعدد تسجيل

حميد المهدوي بديل

شباط..”شافْ رْبِيعْ ماشافْ لْحَافَهْ..!

في المغرب يكفي أن تُصبح تحت رحمة " نيران السلطة" ونيران أذرعها الحزبية والإعلامية، لتتحول في أعين بعض " المناضلين"  إلى " بطل وضحية وشهيد"،  حتى وإن كان تاريخك  النقابي أو الحقوقي أو السياسي  أسودا في حق الوطن والمواطنين؛ وقد بدا هذا جليا خلال صدور بيان القصر الملكي ضد بنعبدالله، واليوم يبدو الأمر مُشابها مع شباط،  على خلفية تصريحات أكد فيها شباط على أن موريتانيا كانت أرضا مغربية، قبل أن يصبح شباط هدفا ل"رصاص" السلطة وملحقاتها الإعلامية والحزبية،  والحال أن شباط بتصريحه ذاك  إنما

حميد المهدوي بديل

يكفي أن يغسل قاضي مغربي سابق المراحيض في فرنسا لنشعر بالخزي والعار !!!

في اليوم العاشر من شهر دجنبر من كل سنة تحتفل البشرية باليوم العالمي لحقوق الإنسان، فهل يحق لنا نحن أيضا المغاربة  أن نحتفل بحصيلتنا في هذا المجال؟ في الحسيمة "طُحن" شاب في مقتبل العمر، داخل شاحنة لنقل الأزبال. وفي وقت كان فيه الجميع ينتظر، على الأقل استقالة وزير الصيد البحري أو عامل الاقليم أمام شهادات تؤكد على أن الوزير  والعامل كانا على علم بالخروقات التي يعرفها الميناء، جرى اعتقال موظفين صغار أبرزهم قائد مقاطعة ومندوب وزارة الصيد، ولحد الساعة لا يعرف أحد مصير التحقيق

حميد المهدوي بديل

أيــن الـحُـقـوقــيِّـيـن الـمـغــاربــة؟

مُس الحق في الحياة، ومس الحق في استقلال سلطة قضائية مستقلة، ومس حق الشعب في المعلومة، ومس الحق في الكرامة دون أن تنتفض العديد من الهيئات الحقوقية لحد الساعة! ففي مجال السلطة القضائية انتهك وزير العدل بشكل صارخ حق الموطنات والمواطنين في محاكمة عادلة، حين أكد على أن القضاء في المغرب تصدر أحكامه بناء على محيط المتهم ومن يحومون حوله وليس بناء على قناعة القاضي والوثائق التي بين يديه، ورغم خطورة هذا التصريح على الأمن القضائي للمغاربة، لم نسمع صوتا لكثير من الهيئات الحقوقية.

حميد المهدوي بديل

الملك ليس إلها..وحتى الله حاور البشر!!!

قال عبد الله البقالي، رئيس " النقابة الوطنية للصحافة"، في تصريح لموقع " هسبربس": " إن عدم إجراء الملك لحوارات مع منابر إعلامية وطنية راجع إلى عدم كفاءة!!! هذه الأخيرة وأيضا في ظل التنوع الكبير!!! الذي يعرفه المشهد، حيث يوجد أكثر من 700 موقع إخباري وأكثر من 600 صحيفة ورقية". وفي نفس السياق اعتبر أحمد البوز، أن رغبة الملكية في عدم تخصيص منبر إعلامي معين بحوار أو مقابلة وإقصاء الآخرين، مرده  إلى "حرصها على الحفاظ على صورتها كمؤسسة للجميع"!!!!! وأشار  البوز إلى  أن التواصل

حميد المهدوي بديل

وداعا بنكيران… بشرى للمغاربة

الطريقة التي سلم بها الملك، اليوم، بمطار محمد الخامس في الدار البيضاء، على بنكيران،  دليل على قاطع على نهاية " كابوس مرعب" اسمه  عبد الإله بنكيران. وتفيد معطيات، حصل عليها كاتب هذا المقال، أن  الملك غاضب لدرجة غير مسبوقة من بنكيران، بعد أن توصل، وهو في جولته الإفريقية،  بتقرير أسود عن حالة المغرب، خاصة عن ظروف المشاورات الحكومية وحالة الاحتقان التي تعيشها البلاد،  بفعل الغاء صندوق المقاصة، الأمر الذي زاد من سحق الطبقة الوسطى واتساع دائرة الفقراء،  خاصة أمام ارتفاع مهول في أسعار العديد