من يحاسب الرئيس السابق لجماعة “عين الحصن”؟

37
طباعة
تفيد مصادر محلية أن المحلات التجارية الظاهرة في الصورة أعلاه كانت عبارة عن ساحة عمومية، توجد في قلب جماعة  ” عين الحصن ” التابعة لإقليم تطوان، قبل أن يحولها الرئيس السابق للجماعة إلى دكاكين تجارية، جرى توزيعها في ظروف مشبوهة بحسب نفس المصادر.

ووفقا للعديد من المصادر المحلية فإن “الساكنة حزينة جدا لمصير الساحة العمومية”، خاصة وأن “بين المستفيدين أقرباء للرئيس السابق”، تؤكد نفس المصادر.

أكثر من هذا، عاين  الموقع احتلال المعني لمساحة شاسعة من الملك العمومي، موجودة أمام مقهى تابع له، ورغم أن هذا الاحتلال دام  لسنوات طويلة، لحد الساعة لازال المذكور يواصل اعتداءه على الملكية الجماعية.

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. جمال يقول

    لاحول ولا قوة الا بالله لقد قام المثقفون والحقوقين بعريضة قدموها الى جل المؤسسات لمنع هدم تلك الساحة لكن كانت الغلبة للنفود والمال يجب اعادة الامور الى طبيعتها وارجاع الساحة والنافورة التي كانت تزين المنطقة وتجدب السياح وفتح تحقيق في هدا العبت يجب على الملك ان يتدخل شخصيا لمعاقبة الاشخاص المسؤولين عن تراجع السياحة في هده المنطقة بازالة هدا المنصر الجميل وتعويضه بالبضايع المهربة كل الناس مع ارجاع الساحة الى مكانها

  2. منير يقول

    نطالب جلالة الملك باعادة تلك الساحة كما اعاد لنا ساحة الفدان ومعاقبة المسؤولين عن هدمها ليغتنوا منها على حساب جمالية المنطقة وسياحتها الناس يمرون قربها ويقولون بتحسر الله ما هدا منكر اين دهب دلك المنضر الجميل واين المكان الدي كنا نجلس فيه ومنهم من ذهب يقول هدا هو المغرب الى من تشتكي الكل ياخد نصيبه وكفى الرشوة كانت السبب في هدا البطش بتغيير دلك المنضر تغيرت المنطقة كلها وبدت غير مريحة لزوارها يجب فتح تحقيق في تلك الساحة والى اي جهة فوتت تلك الدكاكين التي بنيت فوقها

  3. اشرف يقول

    انها اكبر جريمة كبرى ترتكب على صعيد عمالة تطوان ساحة جميلة جدا وتتوسطها نافورة في غاية الروعة في منطقة عين لحصن في تطوان كانت الساحة تجلب السياح الاجانب والمغاربة وللتوضيح فمنطقة عين لحصن من اجمل واروع المناطق السياحية في المغرب حيث يزوروها الكثير من الاجانب والمغاربة كانو يجلسون في تلك الساحة التي تتوسطها النافورة لاخد الصور والتنزه لكن ريس جماعة عين لحصن السابق هدم تلك الساحة وبنى فوقها دكاكين عشوايية تباع فيها كل انواع المواد المهربة وفوت هده الدكاكين لاخوانه ولنفسه ولمستشاريه ولعايلته النتيجة منضر مشوه وعزوف من السياح والم وحزن من التجار والساكنة سؤال من يحمي هدا الريس السابق

  4. الشريف يقول

    لا تخلو مدينة من مثل هده التجاوزات.لكن في بني ملال شيء اخر عدد كبييير من المحلات بنيت و سوق (شد مول) العشوائي ثم بنائه بشكل عشوائي و كدا توزيعه بشكل مبهم.والرائج ان الكل متورط من مجلس باعضائه و رجال السلطة .فكم المحلات هائل وزعت بدون رقيب ولا حسيب بطريقة الولاء للمفسدين و الصحافة المحلية نائمة .فالمرجو من السيد المهداوي ان يقوم بزيارة لبني ملال و ان تصةر هناك و ينشر هده الفضائح لتصل لملك البلاد و شكرا لكم

  5. Moha يقول

    نهضروا معقول فعين الحصن من بين أجمل محطات الإستراحة بالمملكة و أنا مع كل رؤساء الجماعات المحلية إذا هناك مشارع مدرة لدخل فأغلب العاملين بتلك المحلات فهم من سكان المنطقة مما يخفف من البطالة.
    أتريدون تلك المحلات أن توزع و تبقى حبر على الورق؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.