أكد سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، أن اللحمة والمصداقية هي رأسمال حزب "المصباح"، وهي التي أبقته صامدا بالرغم من ضغوط الخصوم، مبينا أنه على الرغم من القصف الإعلامي المستمر منذ سنوات لتشويه العدالة والتنمية، إلا أن الشعب المغربي كان ذكيا، ولم يرضخ لمثل هذه الممارسات.

وذكر العثماني، في كلمة له صباح اليوم الجمعة، أمام النواب الجدد لحزب العدالة والتنمية، بحضور الأمين العام للحزب عبد الإله ابن كيران، أن الشعب المغربي أعطى درسا على أن الشعوب عندما تكون لها الحرية في الاختيار، تعطي صوتها للأصلح ولمن يعبر عن قناعتها"، مشددا في السياق ذاته، على أن جلالة الملك أعطى الدليل على أن المغرب يمكن أن يكون دولة تعيش غير ما تعيشه عدد من بلدان المنطقة، دولة تحترم مواطنيها ودستورها وقوانينها وديمقراطيتها.

وبعد أن شكر رئيس برلمان المصباح، كل الذين ساهموا من أجل إنجاح محطة 7 أكتوبر، وجه العثماني شكره أيضا "لكل مناضلي الحزب الذين اشتغلوا بتجرد في هذه المحطة، والذين تركوا أعمالهم وأنفقوا أوقاتهم من أجل أن نصل إلى البرلمان، وهذا مدعاة إلى التواضع"، يؤكد العثماني.