تناقل عدد من طلبة جامعة ابن طفيل، بالقنيطرة، صباح الخميس 13 أكتوبر، شريط "فيديو" يوثق لمعاناتهم في التنقل للوصول إلى كليات ومدارس الجامعة، بعد فترة قصيرة من تساقط الأمطار.

ويُظهر الشريط أسفله، بحيرة من المياه، تولدت بعد امتلاء الشارع بالأمطار، نتيجة اختناق بالوعات الصرف الصحي أمام المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، كما يبين أيضا بعض الطلبة وهم يتسلقون جدار المؤسسة ليشقوا مسلكا آمنا لهم".

وطالب متحدث في الشريط، بتدخل بلدية القنيطرة التي يرأسها عزيز الرباح، عن حزب العدالة والتنمية، لرفع الضرر عنهم، معتبرا، أن الوضعية شبيهة بلعبة الحاسوب GTA.