نظمت مجموعة من الفعاليات السياسية و الحقوقية بتطوان وقفة إحتجاجية يومه الأربعاء 12 أكتوبر للتنديد بحرمان الساكنة من الماء الصالح للشرب، حيث خرج العديد من ساكنة المدينة للتنديد بتماطل الجهات المعنية في حل هذا المشكل.

وردد المحتجون شعارات تطالب برحيل المجلس البلدي لتطوان و الشركة المسؤولة عن التبدير المفوض "امانديس"، كما رفع المشاركون لافتات تطالب بحلول جدية لهذه الأزمة، كما طالبوا المسؤولين بفتح تحقيق في علاقة مسؤول بالشركة ينتمي إلى "البيجدي" بتطوان يدعى "بن طالب" حيث ردد المحتجونون "الإحتجاجات ستتطول و ادعمار هو المسؤول..بن طالب هو المسؤول".


ولم يفوت المحتجون التدكير بأن الفواتير ارتفعت بشكل ملحوظ، وطالبوا بإلغاء حق توزيع الماء والكهرباء الممنوح لشركة "أمانديس" الفرنسية في تطوان.

وكانت السلطات بإقليم تطوان قد أمرت الشركة الموزعة و الجماعة الحضرية لتطوان بعدم قطع تزويد المدينة من الماء، لكن الأخيرتين فضلتا خوض حرب البلاغات فيما بينهما، دون إيجاد حلول للمشكل.

14686527_1183449248396914_1786706381_n 14694600_1183449225063583_2143742271_n 14696781_1183449235063582_1297696996_n 14699810_1183449245063581_1513222110_n 14741187_1183449258396913_1536780667_n