بعد تداول بعض المواقع الإلكترونية المقربة من حزب "العدالة والتنمية"، لأخبار حول تمكن "البيجيدي" من استرجاع مقعده "المسلوب" بدائرة مديونة نفت الكتابة الجهوية لذات الحزب بجهة الدار البيضاء سطات، صحة هذه الأنباء.

وبحسب بيان للكتابة الجهوية لـ"البجيدي"، المشار إليها، " فإن هذه الأخيرة تنفي ما روجته بعض المواقع الإخبارية وبعض مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص “تمكن حزب العدالة والتنمية من استرجاع مقعده المسلوب بدائرة مديونة بعد موافقة السلطات الإقليمية على طلب البيجيدي بمراجعة المحاضر المركزية الإقليمية”.

وأكدت الكتابة المذكورة في بيانها "أن ما تم تداولته، لا أساس له من الصحة"، مشددا (البيان) على أن " الحزب بإقليم مديونة مصر على استرجاع مقعده، وذلك عن طريق اللجوء إلى القضاء الدستوري"، مشيرا إلى أن "هذا الملف تبنته هيئة محاميي العدالة والتنمية بعد أن صار قضية رأي عام وطني".