بتنسيق مع اسبانيا..”مكتب الخيام” يوقف مواليَيْن لـ”داعش” شمال المغرب

6

تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بتنسيق مع المصالح الأمنية الاسبانية، الأربعاء 12 اكتوبر، من تفكيك شبكة إرهابية، تتكون من عنصرين مواليين لما يسمى بتنظيم “الدولة”، ينشطان بمدينتي تطوان والفنيدق.

وذكر بلاغ لوزارة الداخلية، أن هذه العملية الأمنية تزامنت مع إيقاف شريكين للمشتبه بهما يقيمان بإسبانيا، وذلك في إطار الشراكة الأمنية الاستراتيجية بين البلدين في سياق مواجهة المخاطر الإرهابية المتنامية والمساهمة الفعالة في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.

وأوضح البلاغ أن التحريات الأولية أظهرت أن عناصر هذه الخلية الإرهابية على صلة وثيقة بمقاتلين ينشطون بالساحة السورية العراقية في إطار التنسيق لاستقطاب وإرسال متطوعين للجهاد بصفوف “داعش”.

وأضاف أنه سيتم تقديم المشتبه فيهما إلى العدالة فور انتهاء الأبحاث التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مشيرا إلى أن هذه العملية تندرج في إطار العمليات الاستباقية لمواجهة الخطر الإرهابي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. لا للفكر الداعشي يقول

    ايها المسؤولون ان الداعشية مكدسة في كل المكتبات والخزانات الكتبية عبر جهات الوطن .هل انتم عاجزون عن القاء القبض عليها؟ الامر محير ويدعو الى الريب الكبير وطرح الاف الاسئلة.

  2. khalid يقول

    عادِِ جدا أن يخرج من هذه المناطق دواعش، منذ الثمانينات والتيار السلفي الراديكالي يخترق تلك المناطق ومعهم منطقة طنجة ، أئمة ، دور القرآن ،بعض أساتذة …كلهم يساهمون في نشر هذا السرطان

  3. jamal يقول

    Des gens qui ne pensent qu’à tuer d’autres c qu’ils ont perdu la raison ils sont plus de ce monde,ils pensent que le paradis attend leur arrivée la meilleure façon c pas de les arrêter mis de débarasser l’humanité de ces pourritures ils ne servent à plus rien ils sont malades et leur maladie est incurable,c les condfamner à la peine de mort.suposons qu’ils ont réussi leur pari et ont tué des gens quel sera leur profit?ces gens sont malade cette idéologie du moyen âge les a obsédé

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.