علم "بديل" أن القيادي في حزب الإشتراكي الموحد، بنسعيد آيت يدر، استقبل مساء يوم الاثنين 10 أكتوبر الجاري بمنزله عضوي الحزب اللذين استطاعا حصد مقعدين برلمانيين في الاستحقاقات الانتخابية التي جرت بالمغرب يوم 7 أكتوبر الجاري، عمر بلافريج ومصطفى الشناوي.

وحسب مصدر من "الحزب الاشتراكي الموحد"، فقد "حضر اللقاء إلى جانب البرلمانيين المذكورين كل من نبيلة منيب، التي فشلت في الوصول للعتبة وتحقيق مقعد برلماني بعد ترشحها على رأس اللائحة الوطنية، وعبد اللطيف اليوسفي و المؤرخ مصطفى بوعزيز".

وأشار المصدر "أن اللقاء كان احتفاليا في طبعه من دون أن يخلو من حديث في مستقبل الحزب والمطلوب عمله لتجاوز بعض الأخطاء، وكذا ما يجب على البرلمانيين المذكورين القيام به".

وأضاف مصدر الموقع "أن بنسعيد قدم النصح للبرلمانيين، وذكرهما بتجربته عندما كان بالبرلمان، وطريقة اشتغاله، وكيفية التواصل مع الناخبين، وكيفية استثمار هذا العمل بشكل إيجابي لصالح المشروع اليساري"، معبرا لهما "عن افتخاره بهما وبالنتيجة التي حققاها".