مصدر يكشف عما دار في لقاء احتفاء آيت يدر بنواب حزبه الجدد داخل بيته

50
طباعة
علم “بديل” أن القيادي في حزب الإشتراكي الموحد، بنسعيد آيت يدر، استقبل مساء يوم الاثنين 10 أكتوبر الجاري بمنزله عضوي الحزب اللذين استطاعا حصد مقعدين برلمانيين في الاستحقاقات الانتخابية التي جرت بالمغرب يوم 7 أكتوبر الجاري، عمر بلافريج ومصطفى الشناوي.

وحسب مصدر من “الحزب الاشتراكي الموحد”، فقد “حضر اللقاء إلى جانب البرلمانيين المذكورين كل من نبيلة منيب، التي فشلت في الوصول للعتبة وتحقيق مقعد برلماني بعد ترشحها على رأس اللائحة الوطنية، وعبد اللطيف اليوسفي و المؤرخ مصطفى بوعزيز”.

وأشار المصدر “أن اللقاء كان احتفاليا في طبعه من دون أن يخلو من حديث في مستقبل الحزب والمطلوب عمله لتجاوز بعض الأخطاء، وكذا ما يجب على البرلمانيين المذكورين القيام به”.

وأضاف مصدر الموقع “أن بنسعيد قدم النصح للبرلمانيين، وذكرهما بتجربته عندما كان بالبرلمان، وطريقة اشتغاله، وكيفية التواصل مع الناخبين، وكيفية استثمار هذا العمل بشكل إيجابي لصالح المشروع اليساري”، معبرا لهما “عن افتخاره بهما وبالنتيجة التي حققاها”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. الكاشف يقول

    بنكيران لا يقبل أن يبلع ما يصدر عن حزب يحتضن حركة 20 فبراير المجيدة أو أن يخرج له من الجنب حزب يتعاطف مع الطبقة الكادحة ( ليسيطر ) أي يتبنى الشعارات التي يرفعها الجماهير التي تخرج إلى الشارع وما تعانيه الشريحة المسحوقة من سياسة الحزب الأغلبي الذي لا يقبل الجلوس مع كافة الفرقاء و إشراك الجميع في السياسات العمومية

  2. khadija يقول

    une grande partie de la population a voté pour rissala, mais le makhzen ne veut que les partis qu’il a fabriqués lui même

  3. مغربي حر يقول

    لمادا يقضي بنكيران على التعليم العمومي ؟ لانه يستقبل الطبقات الكادحة في افق توعيتها وتحسين مستواها لكن بنكيران لا يقبل فكل هؤلاء سيصوتون على منيب في المستقبل لهدا فمن الاحسن ان يبقوا اميين جاهلين للتصويت عليه فقط . والسياسي المحنك هو الدي يعمل على بعد وان اقتضى الحال غلق جميع المؤسسات العمومية وفتح المسيدات عوضها اليس هو رئيس الحكومة ؟،ههههههههههههه واش فهمتني ولا لا ؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.