قال مصدر من وزارة الخارجية المغربية إن الملك محمد السادس، سيقوم ابتداء من الأسبوع المقبل، بزيارة كل من رواندا وتانزانيا وإثيوبيا، في زيارة رسمية، في إطار انفتاح المملكة على إفريقيا الانجلوساكسونية.

ووفقا لما نقلته "وكالة الأنياء الألمانية" عن نفس المصدر، فإن الملك محمد السادس سيقوم بزيارة رسمية لهذه الدول الإفريقية، التي تحظى بأهمية خاصة على الصعيد الإفريقي، فأديس أبابا باتت تمثل لإفريقيا ما تمثله بروكسيل لأوروبا، فهي تحتضن مقر الاتحاد الإفريقي.

وأشار المصدر الإعلامية إلى أن إثيوبيا افتتحت السنة الماضية، سفارتها بالرباط، كما أن البلد يشكل وجهة مهمة للمستثمرين المغاربة، حيث يعقد البنك المغربي للتجارة الخارجية دورات هناك، كما عززت مجموعة “مناجم” تواجدها، يضاف إلى ذلك عزم مجموعة المكتب الشريف للفوسفات عبر فرعه “جاكوب” الاستثمار هناك عما قريب.

أما فيما يخص رواندا، فإن العلاقات بينها وبين المغرب تشهد انتعاشه كبيرة، حيث تصف وسائل الإعلام الدولية الرئيس بول كاجامي بصديق محمد السادس، ففي يونيو الماضي، أجرى الرئيس الرواندي زيارة للمملكة المغربية، كما أن العلاقات الديبلوماسية بين البلدين جيدة.

أما فيما يخص تانزانيا، فيشهد هذا البلد حاليا انتعاشة اقتصادية، بمعدل نمو سنوي يبلغ 7%، ويعول هذا البلد على تنويع اقتصاده الذي يعتمد على الزراعة.

يذكر ان فيأبريل الماضي حل وفد وزاري تانزاني هام بالرباط، على رأسه أوجستين ماهيجا، وزير الشؤون الخارجية، ما مكن من الدفع بالعلاقات الديبلوماسية مع المغرب.