في أول حوار مصور له بعد فوزه بأحد المقعدين اللذين أحرزتهما "فيدرالية اليسار الديمقراطي"، المشكلة من ثلاثة أحزاب سياسية، تحدث عمر بلافيرج، عن الأخطاء التي ارتكبتها الفيدرالية خلال اشتغالها سابقا، وكانت سبب في النتيجة التي حققتها خلال الاستحقاق الانتخابي الذي عرفه المغرب يوم 7 أكتوبر الجاري، والجوانب التي يجب عليها (الفدرالية) المبادرة لإصلاحها.

كما تحدث فلافريج عن موقفه من استقالة منيب بعد النتائج المحرز عليها، والتي لم تحقق أحد أهم أهداف الدخول لهذه الانتخابات وهو "تشكيل فريق برلماني من أجل إيصال صوت الشعب"، بحسب ما تم التصريح به سابقا من طرف منيب.

ويتطرق الحوار الذي سيبث قريبا، لجوانب مثيرة حول مستقبل "الحزب الإشتراكي الموحد" و"فدرالية اليسار الديمقراطي" بعد هذه النتائج المحققة في تشريعيات 7 أكتوبر، والإضافة التي يمكن أن يقدمها تواجد برلمانيين من الفيدرالية داخل مجلس النواب للمشهد السياسي.