تفاجأ عدد من الموظفين الراغبين في متابعة تكوينهم بجامعة محمد الخامس بفرض إدارة هذه الأخيرة لرسوم تسجيل تتراوح بين 4000 و 10000درهم على الموظفين الراغبين في متابعة تكونهم بها، حسب التخصص.

وحسب إعلان صادر عن مجلس إدارة محمد الخامس بالرباط "فإنه يتوجب على جميع الموظفين المقبولين لولوج التكوينات بكلية علوم التربية لموسم 2016/2017، أداء رسوم للتسجيل وفقا لنوعية التخصص".

وطبقا لذات المنشور فإنه "يتوجب على الموظفين الراغبين في متابعة تكوينهم بمسلك الإجازة الأساسية لمدة ثلاث سنوات أداء مبلغ 4000 درهم من أجل ذلك، أما الراغبين من الموظفين في متابعة تكوينهم بمسلك الإجازة المهنية لمدة سنة واحدة فعليهم أداء مبلغ 15000 درهم، وبالنسبة للماستر والماستر المتخصص فعلى الموظفين الذين يريدون متابعة دراستهم به أداء مبلغ 20000 درهم، أما الموظفون الذين يريدون متابعة دراسته في سلك الدكتورة فيجب عليهم أداء 10000درهم كمقابل لذلك.

وخلف القرار استياء واسعا وسط الموظفين الذين يرغبون في متابعة دراستهم، حيث عبر عدد منهم عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي عن استنكارهم لفرض مثل هذه الرسوم التي اعتبروها جد مرتفعة"، فيما رأى عدد منهم أن "هذا الإجراء ما هو إلا بداية لفرض رسوم على كل الراغبين في متابعة تكوينهم الجامعي بشكل عام، وخوصصة مؤسسات التعليم العالي، تطبيقا لما سبق لرئيس الحكومة المنتهية ولايتها والمكلف بتشكيل حكومة جديدة عبد الإله بنكيران، أن دعا إليه، وهو رفع الدولة يدها عن التعليم العمومي".

14686094_1180847985323707_1100604261_n