“البام”: هنيئا للبيجيدي ولا تحالف إلا مع أحزاب من نفس المرجعية

31
طباعة
هنأ حزب “الأصالة والمعاصرة” غريمه “العدالة والتنمية” على فوزه في تشريعيات 7 أكتوبر، “رغم بعض الأحداث العرضية”، مؤكدا على أنه “لا رابح ولا خاسر في البدء والمنتهى، ومصلحة الوطن فوق الجميع”.

وجدد حزب “الأصالة والمعاصرة” في بيان له تأكيده على أن “أي تحالف، كيفما كان نوعه، لا يمكن أن يكون إلا مع الأحزاب التي تتقاسم مع حزب الأصالة والمعاصرة نفس المرجعية الفكرية والمشروع الديمقراطي الحداثي”.

من جهة اخرى عبر الحزب عن “ارتياحه للتقدم  البارز في عدد المقاعد المحصل عليها سواء في اللوائح المحلية أو اللائحة الوطنية المتعلقة بالنساء والشباب والتي تجاوزت نسبتها 120 في المائة مقارنة بسنة 2011، كما أن نسبة حضور المرأة في الفريق النيابي الجديد للحزب تعدت 25 بالمائة كسابقة في المشهد الحزبي الوطني”.

ومضى الحزب -مقطرا الشمع ضمنيا على حزب “البيجيدي”- قائلا:”رغم محاولات أحد الأحزاب التشكيك في قدرة المؤسسات على إدارة العملية الانتخابية بخطاب مبني على التهديد والتخويف والترهيب، فحزب الأصالة والمعاصرة يطالب، أولا: بفتح تحقيق قضائي في الموضوع، و يسجل ثانيا بكل ارتياح الأجواء الشبه عادية التي تمت فيها الحملة الانتخابية وعمليات التصويت، إلا أن هذا لم يمنع الحزب من توجيه ما يقارب ال 80 شكاية للجنة الحكومية المكلفة بتتبع الانتخابات”.

وتأسف الحزب “الجرار” على عدم تفاعل اللجنة مع هذه الشكايات”، مشددا “على متابعته لمصير هذه الشكايات وتفعليه لباقي مساطر الطعن المقررة دستوريا وقانونيا باعتبارها آلية ديمقراطية في المجتمعات الحديثة”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. عبو والريح في بلاد التمسريح يقول

    موقع بديلاشمن مرجعية واشمن زعتر ،واش يسحاب راسكوم ففرانسا ،اضرب الصفقات والتبزنيس مع راسك اولدي ووكل ولادك الحرام تا يحين وقتكم ،للاسف البهايم اللي تايهتفولكم في الحملات الانتخابية و التجمعات الخطابية ،متواطءين معكم ،منهم من اجل الزرقة ومنهم من اجل منصب شغل له او لابنه او مدامه ومنهم من اجل ُمذامه او كانابيسه وكلاهما سيان ،كما قال الاخ الصحافي المفكر الذكتور حميد المهداوي (الغابة بغات الضبوعة، والضبوعة بغاو الغابة.

  2. محمد ناجي يقول

    أحترم إرادة مناضلي حزب الأصالة والمعاصرة؛ ولكن ـ في نظري ـ كان استبدال الباكوري بالعماري خطأ فادحا ..
    لو ظل الباكوري على رأس الحزب، لكانت النتائج خيرا مما هي .. بكثير جدا

  3. Ideeologue Suede يقول

    Le bon et Le mal ne se concilie jamais. Dieu est avec Le bon

  4. فرج فودة يقول

    لا تحالف مع حزب هدفه هو التحكم في كل المؤسسات والقضاء على الدولة الحديثة وارجاعها الى دولة الفقيه اي خونجة الدولة التي اراد لها سياسيوها مند حكومة عبد الله ابراهيم وعلال الفاسي والمهدي بن بركة وبوعبيد واليوسفي وغيرهم ان تصبح دولة ديمقراطية متعددة الاحزاب النقابات ليس كما هو الحال مع حكومة الخو انجية التي تريد ان تعيد الولة الى ماقبل الدولة بقضائها بكل قوة عن التعددية في افق خلق حزب واحد مثل ما يفعله حزب العدالة والتنمية التركي ، وقد يلاحظ كل متتبع للشان التركي كيف ان جميع الديمقراطيات في اوربا سكتت لانها على علم بايديولوجية الخوانجية .

  5. حميدةً يقول

    أتمنا ان يكون التحالف من اجل مصلحة الشعب وليس من اجل مصلحة الحزب وكل شخص يستحق حقيبة ويزارية يجب ان يتحملها بكل امانةً وهنا أتكلم على الحزبين المتصدرين الانتخبات فالمغرب البيجيدي والبام فالشخص الدي يستحق ريس الحكومة هو مصطفى البكوري نظرا لكفاءته الدولية والوطنية فلولا تدخل اليد الخفية التي تسير الحزب البام أسهمت في إسقاط مصطفى البكوري وصعود الياس العماري لكان البام هو المتصدر في الانتخبات لقد اسهم بكتير باصلاح البام مع الشعب وخصوصا الطبقة المتوسطة منها والشباب المتقف

  6. مواظن يقول

    رغم وقوف المخزن معكم بمقدميه وشيوخه ومسيراتكم الشوهة وأبواق الإعلام الكاري حنكو ووو… فقد قال الشعب كلمته، والحق يعلو ولا يعلى عليه. فنرجو أن لا تضعوا العصا لإيقاف عجلة التنمية الوطنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.