جبن المخزن سبب فوز العدالة والتنمية، ومكر المخزن سيفرغ فوزها من مضمونه.

24

لم تكن توقعاتي لما بعد التصويت في محلها لما خمنت بفوز حزب الجرار بالانتخابات البرلمانية ليوم أمس، لأنني مقتنع خلالها أن الانتخابات في المغرب على مدى التاريخ محسومة قبل إجرائها في عملية شكلية تستنزف الكثير من المال والجهد عبثا. فالمخزن الذي يتوجس خوفا من حزب المصباح، انتظرت منه إقصاء هذا الحزب البعبع وإرغامه على التقوقع في زاوية المعارضة، الا أن النتائج جاءت عكس التوقعات، وهذا لن يمنعنا من تقديم قراءتنا الجديدة على ضوء هذه المستجدات:

** يظهر من نتائج الانتخابات أن المخزن لديه معرفة مسبقة بأن الانتخابات لو أجرت في ظروفها المثالية فإن حزب المصباح سيكتسحها بأغلبية مطلقة تتيح له الاستئثار بمفرده بالحكومة، ولأن تزوير الانتخابات التي حسمها المصباح قبل اجرائها قد يأتي بنتائج عكسية لرغبة المخزن لهذا عمل هذا المخزن في ظل جبنه أمام عملية التزوير الشاملة على إخراج نتائج هذه الانتخابات وفق سيناريو جديد يجعل أعضاء الحزب يحسون بالنشوة بمجرد فرز النتائج لتزداد بعدها مخاوفهم مع مرور الوقت، فقراءة بسيطة لتوزيع المقاعد، يتضح أن حزب المصباح في موقف لا يحسد عليه، إذ يتموقع بين سندان ضرورة تشكيل حكومة توافقية يتقاسم حقائبها مع ثلاثة أحزاب على الاقل، وسندان محاصرته من طرف معارضة شرسة يتزعمها حزبي الجرار والميزان اللذين لا تتوفر فيهما أدنى شروط الزواج الكاثوليكي معهما. وكلها أمور تنذر بتأخر الإعلان عن تشكيل الحكومة التي ستبقى الخلافات بين وزاراتها سيدة الموقف بعد توزيع حقائبها.

** إن انتشار السخط تجاه فوز حزب النصباح وسط الممتنعين عن التصويت لهو من الأمور المثيرة للإشمئزاز حد الغثيان، لأن هؤلاء الممتنعون ذووا المواقف السلبية من هذا الحزب، هم سبب في منح هذا الحزب فرصة الريادة، وذلك لتأثير صومهم عن التصويت في قوانين اللعبة لصالح حزب لا يرغبون في فوزه، لهذا جاز فيهم القول؛ من ضربته يده لا يلزمه البكاء!

** بعد استئثار حزبه بالاغلبية النسبية من عدد المقاعد، يكون بنكيران قد ضمن ولاية ثانية على رأس الحكومة المزمع تشكيلها لخمس سنوات مقبلة، ما يعني أن هذه الحكومة ستكون تحت الضغط بزوال عذرها السابق في عدم كفاية ولاية واحدة لتصحيح اختلالات سنين طويلة، فالآن ستصبح المدة عقدا من الزمن، وهي مدة كافية وبإفراط لنرى بعدها حجم التغيير الذي طرأ على المغرب، وهو التغيير الذي ينتظره عامة المغاربة الذين ارتفع لديهم سقف الآمال والاحلام بعد انتفاء عذر الاكراه الزمني للحكومة كما سبق وقلت.

** نتفاءل إذن خيرا بعد الانتخابات، ونتمنى ان تبدد الحكومة المزمع تشكيلها مخاوفنا فيها، وأن تكون في مستوى الوفاء بوعودها، وليس كولايتها الاولى عندما وعدت بالفساد فتغول، ووعدت بتجاوز نسبة النمو عتبة 6% ولم يتجاوز نصفها في ظل مثالية الظروف “تساقطات مهمة وانهيار أسعار خام البترول” كما وعدت بتحسين مستوى عيش السكان فانتشر الغلاء وزاد التضخم وتقهقر المغرب في مؤشرات التنمية في ظل فشل التعليم. دون أن ننسى وعودها في إلغاء مهرجانات العري والغاء حفل الولاء الذي أصبحو يمارسون طقوسه بركوع تتحسس فيه أنوفهم رُكبهم!.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

9 تعليقات

  1. حميد يقول

    نعل ان المخزن يريد تلميع نفسه امام الملاحظين ،،،،يعني إعطاء نظرة غير التي تقال عنه،،،المخزن يمكن ان يطيح بالشعب كما يمكنه ابعاد اي حزب عن البلاط بدعوى اي مكر مدبر،،،
    الدي يمكن قوله هو ان البجيدي قد تجاوز الخطوط الحمراء دلك بعدم خروجه من الحكومة كولاء للعرش و المخزن بل هددهم بعدم النزاهة و للخروقات التي كانت مدبرة عند رفض الخروج ،،أدوات سلط اضواء من الخارج ،،،الان سوف نرى الى اي درجة سوف يدفع التمن ،،،و كم هي درجة اليقضة و عمر مبارته،،،و سلكه لسنوات الحكومة المقبلة التي قد أقول ان عمرها لن يتجاوز الربع منها،،،

  2. ب.عبدالواحد يقول

    ولمادا لا نقول أن المخزن خطط لمسيرة الدارالبيضاء لكي يتعاطف المصوتون على البيجيدي حتى يتم تمرير ما بقي من القوانين ، ثم يلقي به في مزبلة التاريخ و الى الأبد بعد أن كرهه الجميع

  3. نزار نسيم يقول

    المخزن لو أراد إسقاط بنكيران وحزبه فبتحريكة أصبع واحد والله ما يجيب صوت واحد مثال بسيط ترفع اسعار البترول الى 15 درهم للتر الواحد الكل سيزيد في المواد الغذائية الشعب سيسخط على بنكيران وقل لي من سيصوت عليه آنذاك المخزن عنده الاطاحة بحزب أسهل بكثير من القبض على مجرم

  4. Premier citoyen يقول

    إلى المعلق كريم
    ألا تعلم أن البام والبيجيدي إخوان ليس فقط في الرضاعة بل من رحم واحد كجميع الأحزاب الإدارية .إذا كان البام من صلب الهمة ، فالبيجيدي من صلب الخطيب . وكما في كل أسرة إبن عاق ، فالبيجيدي يشكل خطر العقوق ، مثله في ذلك مثل بن لادن عندما انقلب على أمه أمريكا.

  5. Premier citoyen يقول

    نعم لقد استطاع كبير السحرة أن يناور و يستغل جبن المخزن . قبل الإنتخابات ظل بن كيران يلمح يهدد أن سقوط البيجيدي رهين بتزييف الإنتخابات و أن ذلك سيهدد السلم الإجتماعي . فماكان على المخزن سوى الإبتعاد حتى لايقال أنه تدخل في هذه الإنتخابات غير مراهن على البام ، ماسيؤكد إتهامات بن كيران. من جهة أخرى ، لماذا سيورط المخزن نفسه في صدق إتهامات بن كيران و هو على يقين أن أي حزب يتصدر الإنتخابات سيكون بمثابة آلية لتنفيد سياسته ، لا أكثر و لا أقل. لو فعلا كنا في بلد ديمقراطي لألغيت هذه المسخرة ، بما أن نسبة المشاركة لم تصل إلى 51%.

  6. PJD monstre enchaine' par les controleurs ! e' يقول

    le PJD a profite’ de l abstentionnisme grandissant ! et de la Fraude ! des pejidistes – comme tout le monde s attendait a voir PAM ‘pousse’ au devant ! ce qui fairait scandale ! le mahkzen autorise PJD a etre elu !tout en l enchainat ! donc ! les 5 annees a venir ,seront les pires apres l independance ,le PJD se sacrifie et scrifie les marocains pour plaire au mahkzen ! qui se montrera vorace !
    Selon ,Alif Post : 19.000 , trafiquants coupables d evasion fiscale ,ont ete amnistie’s par le PJD ! -(Afa allah ma salaf ) sans parler des milliards detourne’s Bank HSBC Suisse ,Panama Papers ….ect
    l election PJD est un desastre pour les couches sociales defavorisee’s – les qq electeurs qui ont vote’ PJD sont naifs ,croient qu un parti qui associe son nom a l islam (PJD ultraliberale et laique) a ruse et gange’ -mais les marocains perdent confiance de plus en plus de ces institutions de facade ,
    le Maroc est une dictature ( injustice et repression) et l avenir n est pas clair !e’

  7. Alhaaiche يقول

    Karim, je partage ton analyse
    Tu as résumé tout
    Ton cerveau analyse mille fois mieux que Tracteur Rhamna
    Je vote pour toi pour diriger le PAM,
    Jusqu’au prochain élection

  8. Alhaaiche يقول

    Juste un détail à cette analyse, meme si je ne la parte pas
    C’était prévu que le PAM soit premier, sauf que la sortie de Benkirane avant Dakhiliya pour annoncer le résultat à déstabilisé Al Mekhzen, qui n’avait pas d’autres choix que donner les vrais résultas.
    Et si tu as écoute Hassad – Kayedkhoul ou youkhrej fel hedra durant l’annonce.
    Autres chose, Hassad à échoué le test et ne sera pas être reconduit
    Penses à Cherkaoui et Hessar en 2011

  9. كريم يقول

    لم افهم سبب تحاملك على حزب صوت له المغاربة طواعية،هم مغاربة مثلي مثلك و مثل من سبقوهم و ربما هم افضل ممن سبقوهم بكثير ،كل ما قلته عن الغلاء و الفشل من صوتوا على العدالة يعرفون انه ليس هو المسؤول عن الفشل ،و انت و انا نعلم علم اليقين من يضع السياسات و من يطبقها ،المغاربة اختاروا هذا الحزب عنادا ليس الا كما اختاروا احزاب الكثلة فيما مضى،المغاربة هم احرار و يحبون الحرية و لان المخزن لا يرعوي و لا يقبل الا اخضاعهم فهم يرسلون له الرسائل كل مرة انهم يرفضون وصايته،فكيف تعتقد ان البام سيحظى برضى المغاربة و هم يعلمون اصله و فصله،عندما ينتهي العمر الافتراضي للحزب الملتحي سينضج البديل و لن يكون الا من يكرهه المخزن و الايام بيننا…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.