بلافريج: مدخليش للراس أننا موصلناش للعتبة ومستحيل متنجحش الرفيقة منيب

33

قال القيادي بـ”فدرالية اليسار الديمقراطي”، وأحد الفائزين بمقعد من المقعدين اللذين أحرزتهما (الفدرالية) في الاستحقاق الانتخابي، الذي جرى يوم الجمعة 7 أكتوبر الجاري، عمر بلافريج، في تعليق على عدم حصول وكيلة اللائحة الوطنية لنساء الفدرالية، الأمينة العامة لـ”الحزب الاشتراكي الموحد”، نبيلة منيب، على مقعد برلماني، (قال): ” أتمنى أن يكون خطأ في النتيجة الأولية، لأنني أقول مستحيل متنجحش” في إشارة لمنيب.

وأضاف بلافريج في حديث لـ”بديل”، حول الموضوع، “أتمنى أن تصلح النتيجة النهائية هذا الأمر، ومدخليش للرأس أننا موصلناش للعتبة، مستحيل، وبالتالي سأنتظر ظهور النتيجة النهائية لكي يكون لي تعليق رسمي على الموضوع”، مؤكدا: “أن جميع المدن في المغرب حققت فيها الفدرالية نتائج أكثر مما كانت تحققه طول فترة 15 سنة الماضية، وليس هناك مدينة في المغرب حصلنا فيها على أقل مما كنا نحصل عليه”، يقول بلافريج.

وأردف بلافريج قائلا: “في جميع الدوائر ومنها دائرتي المحلية، كل المحاضر بها تشير إلى أن اللائحة الوطنية تتجاوز اللائحة المحلية”، معتبرا أن ” الدور الذي لعبته منيب على المستوى الوطني أعطى دفعة كبيرة لليسار، وأن جميع من تواصلوا معهم في الحملة الانتخابية قد لا يعرفون المرشح ولكن يعرفون نبيلة منيب، وجزء كبيرا صوتوا على الفدرالية بعد رؤية منيب ومواقفها الجريئة التي عبرت عنها في التلفزيون وفي خطاباتها”.

واسترسل متحدث الموقع قائلا: “هذه المعركة أخذناها جماعيا ونجاحها يعني نجاح التطوع”، مبرزا “أنه كان لديهم 400 متطوع، اشتغلوا معهم طول الحملة، واستطاعوا استقطاب أناس جدد أغلبيتهم ليسوا مناضلين، وووصلوا إلى طرق 31 ألف منزل بدائرة المحيط، وكان تجاوب جد إيجابي من طرف الساكنة مع خطابهم المرتكز حول سلوك جديد، سلوك مختلف، من طرف البرلمانيين والبرلمانيات، لا بام لا بجيدي، والخيار الثالث هو البديل.

وقال بلافريج في ذات الحديث “أنا دائما أنطلق في خطابي من الأسباب التي جعلتني أمارس السياسية، والسبب الرئيسي هو انتمائي لمدرسة عبد الرحيم بوعبيد، مدرسة الأخلاق، وبالتالي ليس هناك سياسة بدون أخلاق، وإذا كان لذيك مبادئ أمن بها بدون عدوانية مع الخصوم، وهذا ما هو موجود حتى في الديمقراطيات المتقدمة، فهناك يمين ويسار، ويجب أن يكون اليسار يسارا واليمين يمينا، وهذا سلوك طبقناه على أرض الواقع طوال السنة من خلال ممارستنا بمجلس المدينة بالرباط، وشكلنا إضافة نوعية، والنتيجة أننا ضاعفنا نتيجتنا من الأصوات بأكدال الرياض ما بين الانتخابات المحلية والانتخابات الحالية من فارق حوالي 3 آلاف صوت إلى أقل من 900 صوت وهذا في دائرة فقط”.

وجواب عن سؤال حول الأسباب التي جعلتهم ينجحون في دائرة أكدال الرياض ويفشلون في دوائر أخرى، مثل بولمان التي كانت تعد معقل لليسار؟ وهل لطبيعة الساكنة وانتمائها الطبقي دور في ذالك؟ قال بلافريج: “لا يمكن أن أتكلم عن المناطق الأخرى، ويجب على الإخوة والأخوات بتلك الدوائر أن يعطونا معطيات حول كيف مرت عندهم الحملة، لكن ما يمكنني الحديث عنه هو استمرار العزوف عن السياسة من طرف الفئات الواعية، وفي تجاوبهم معنا يتساءلون ما الداعي لهذه الانتخابات؟ مضيفا أن “الجانب الثاني هو استعمال المال، وبصفة خاصة في الأحياء الشعبية والمواطنين الواعيين سياسيا يظهر لهم أنه لا يوجد مرشح في المستوى، ونحن اضطرينا إلى طبع كلمة متطوع على صدريات الذين كانوا يساهمون معنا في الحملة، لأن المواطنين يضنون أننا نؤدي لهم (المتطوعين) مقابل ذلك، فيما هم يقوم به بكل تطوع”، كما “تبقى مسؤوليتنا نحن كسياسيين، إذ يجب أن نشتغل ليس فقط في السنوات الانتخابية ولكن على طول الوقت، ونوصل للمواطن أن هناك شرفاء ومبدئيين ويريدون البناء وهذا انتقاد لعائلتي اليسارية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

14 تعليقات

  1. لا متنمي يقول

    أظن أن اليسار عامة يمينه ووسطه ويساره في حاجة الى مراجعة نفسه ومواقفه تجاه مجموعة من القضايا الرئيسية في المغرب وعلى رأس هذه القضايا الموقف من الديمقراطية نفسها ، فهم معها حين تكون في صالحهم ومستعدون للدوس عليها أو على الأقل دفن الرؤوس في الرمال حين لا تكون في صالحهم واعطي بعض الامثلة :
    1- جل اليساريين في المغرب وبالخصوص رفاق الدكتورة منيب ايدوا انقلاب مصر لانه ازاح فئة نجحت ديمقراطيا وتختلف معهم ايديولوجيا .
    2- اليسار غير راض على نتائج الانتخابات الديمقراطية وبدل القيام بالنقد الداتي ومراجعة المواقف يتم اتهام المواطنين والشعب المغربي بعدم الوعي وضعف التبصر ويتم اتهام المخزن بالتدخل (رغم تأييده اذا تدخل ضد فئة من الاسلاميين ) واتهام ذوي المرجعية الاسلامية باحتكار أو استغلال الدين ( ولا يتهمهم احد باحتكار الاشتراكية واستغلالها وهم يستمدون مرجعيتهم من الاشتراكية اللينينية الستالينية )
    3- خطاب وسط اليساريين (منيب ورفاقها) خطاب متجاوز أكل عليه الدهر وشرب / خطاب السبعينات من القرن الماضي ، خطاب حلقات الحرم الجامعي ، ايام ازدهار الفكر الشيوعي الستاليني ، ايام عنف وقمع واضطهاد كل مخالف في الساحة الجامعية (الاتحاد العام لطلبة المغرب والطلبة ذوي التوجه الإسلامي والطلبة العاديين ) والدليل على هذا الخطاب المتجاوز أقوال الدكتورة منيب في حق مخالفيها في الساحة السياسية وفي حق المواطنين المغاربة الذطين صوتوا لفائدتهم “المصوتين على حزب العدالة والتنمية هم مجرد أبناء مدرسة “حفظ أو عرض” ولا يمتلكون حسا نقديا”

  2. محمد يقول

    ليس هناك يسار
    السيدة غير تتسب وتعير
    انا بغيت نعرف اشنو بغا دخل دير في البرلمان
    تيبان لي طامعا غير في هدك الخليصة
    وجمع راسك نحن بلد مسلم
    وسيري ترشحي في دولة مسيحية ولا دولة ملحدة

  3. Colonel ABABOU يقول

    من فال لك ان الانتخابات كانت نزيهة؟ بل و متي كانت الانتخابات يوما ما نزيهة؟ الحسن الثاني و ابنه المخنث يعرفان و متاكد ان من ان الشعب المغربي يكرههما و ينبذ ما يسمى بالنضام الملكي باعتباره خاءنا بتواطءه مع فرنسا لاحتلال المغرب. الحل الوحيد هو الثورة او انقلاب عسكري لإقامة جمهورية فيدرالية علمانية تضمن للجميع المساواة و الحق في العيش الكريم. تحية لابطالنا الشهداء اعبابو، امقران، السرفاتي……

  4. عبدو يقول

    النتيجة هي النتيجة. أنتم دائماً في بداية المسار. عليكم أن لا تنزلوا أيديكم. فهذه النتائج ليست هدفا في حد ذاتها. استمرارية العمل مع القواعد، واستقطاب منخرطين جدد، وفتحهم على عالم السياسة حتى يمكن للجميع التكلم بلغة واحدة ومفاهيم واحدة. وهذا يتطلب النفس الطويل والعمل المتواصل الجاد .

  5. dghoghi nordine يقول

    لا تقلق يا بلفريج ويا منيب انتم ادرى بما جرى في مهزلة الانتخابات …فالمخزن وحتى شعيبة (الشعب) يريدون التخلف لهاذا الوطن الحبيب وان من يكذب على بلاده تاكد انه لايحبها…..لقد رايت بعيني كيف توزع لفلوس في تيفلت …من طرف مرشحون سماسرة شفارة معرفون كالجلاد حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية… واخرون….
    اما امثالكم يا بلفريج ويا متيب الانقياء مرفوضون في المغرب… شعيبة لا يريد الخير لنفسه …على اي ضرني خاطري ماتربحش مونيب وبلفريج… عار…..لكن المخزن ولد لحرام….
    ولا لسيكولوجية الياس…. سنستمر في النضال حتى الموت….

  6. The truth seeker يقول

    Certain croient que la pjd a remporté une victoire, de tout évidence ce n’est pas vrai. Une vraie partie politique doit avancer un programme électoral qui reflète ses convictions démocratiques; or c’est tout le contraire que nous constatons : une partie qui fonde sur la démagogie et l’obscurantisme moyenâgeux, sur la ségrégation intellectuelle entre croyant et athée. Du même Hitler n’avait pas un véritable projet pour son pays mais il a dominé un pays développé, de quelle manière ? En fanatisant tout le peuple, celui ci est devenu son outil et vous connaissez le reste. Ce n’est pas lui qui a cogité : “Si vous désirez la sympathie des masses, vous devez leur dire les choses les plus stupides et les plus crues.” A méditer…

  7. احمد يقول

    المناضلة منيب عاقبها المخزن علئ جراتها وأفكارها خصوصا ما تردده حول الملكية البرلمانية. وانا قلت لاصدقائي سيعاقبونها علئ موقفها. وفعلا هذا ما حصل.

  8. عبد الله بوحس يقول

    امر لا يصدق فعلا ان لا تنجح منيب .ولو حسبنا الأصوات المتضامنة معها في الفيسبوك فقط لكانت الرقم الاول وطنيا بدون منازع .اضم صوتي اليك.

  9. لوسيور يقول

    هذا جزاء من اراد ان ينخرط في اللعبة السياسية…من اراد ان يحشر مع الفقراء والشعب لايبحث عن كرسي في البرلمان ولن عن تقاعد مريح…المناضل النوعي يضحي بكل شيء من اجل الشعب..اما الانخراط في الفلكلور السياسي ثم الادعاء ان النية طاهرة والقصد نبيل فهذه فرية …انها مأدبة اللئام جمعت لها كل الذئاب اللئيمة…اليسار الراديكالي في المغرب اقوى من المصباح ومن اتباع العدل والاحسان ..اننا نعمل يوميا في كل المنتديات في المقاهي من اجل توعية الشعب ونسبة المقاطعة هي الصورة الحقيقية لقوة الماركسيين اللنينيين….يجب ان تخجل منيب من نفسها …الحزب الوحيد الذي لا يخون البلاد هو الشعب..
    احزاب مخزنية تتنافس على البرلمان كخصام الكونغورو وهم من جنس واحد
    هنيييييييييييييييييييييييييييييييييئا للمغاربة بنسبة المقاطعة

  10. Hicham يقول

    كان الله في عون معطلي الرباط عليهم الانتضار 5 سنوات اخرى لياتي ربما الفرج الخزي للمقاطعين الدين اعطوا بنكيران فرصة اخرى و الخزي للامية و الجهل و الفقر

  11. fatima يقول

    الله ينعل اللي ما يحشم
    متى كان للساسة اخلاق ؟ فالسياسة علم يرتكز على البراغماتية ولا تعترف بالأخلاق أيها السياسي خريج
    مدرسة يبوعبيد للأخلاق التي تخرج منها لعلو واليازغي واثمرت لنا لشكر السياسي المحنك
    كل محترف للسياسة براغماتي بطبعه وهو ما يفسر تنازعكم على الكراسي التي تضمن تقاعدا مريحا الذي
    لم يتنازل عنه مرشحوكم الذين لوحوا باللتنازل عن راتب خمس سنوات واحتفظوا بالتقاعد مدى الحياة وتتحدث عن الأخلاق لله ذركم أيها المنافقون

  12. انمار يقول

    هل تعتقدون ان المخزن قبل بما تقولونه عنه في حملتكم هلا كان غي علمكم انكم كنتم تواجهون حلفا مخزنيا من الاحزاب تستعمل جميع اساليب التزوير وبالتوافق بينهم ضد فدرالية اليسار وكل مرشح طيب ولو كان من داخل احزابهم وكمت قلت العمل لت يكون يوظ الانتخاب فقط ولكن العمل اليومي والشاق والانتباه الى الانتهازيين الذين يملاون الفراغ داخل ااحزاب اليسارية وفي الاخير لا تعتقدوا ان المخزن سينام او يرتاح لمن يريد ان يجاسبه عاى افعاله

  13. سيمو يقول

    آسي بلافريج الله يهديك، نبيلة مافيديهاش خاصها بزاف ديال الذكاء
    امرأة ديال الشعارات
    لذلك سحبت صوتي من الفيدرالية
    المرأة تسب اليمين واليسار
    تسب الأرض والسماء
    وتتسلل الى الانتخابات عبر اللائحة الوطنية وااااا على شوهة
    بالنسبة ليك 1000مرحبا وهنيئا

  14. مواطنة يقول

    على هذا الشعب ان يخجل من نفسه حين يسمح لحزب انتهازي لم يقدم له ادنى تقدم في اي مستوى من المستويات طيلة خمس سنوات بتسيير اموره،و يسمح لانتهازيين لا هم لهم سوى ملء جيوبهم و تثبيت اقاربهم و عائلاتهم في مراكز الدولة و اصلاح بيوت نومهم و مطابخهم بتولي امورهم،وحين يهمش اشخاص مثقفين و وطنيين و شجعان و حين يتجاهل كفاءات على استعداد كامل لتقديم التضحيات الجسام في سبيل تقدم هذا الوطن …بئس الاختيار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.