بنكيران يلتزم الصمت ويفرض على أتباعه إغلاق أفواههم

41

بعد الإعلان عن نتائج الإنتخابات التشريعية ليوم 7 أكتوبر، امتنعت قيادات “البيجيدي” عن الإدلاء بأي تصريح صحفي وذلك انضباطا لأوامر الأمين العام للحزب.

وفي هذا الصدد، ذكر بلاغ صادر عن حزب “العدالة والتنمية”، “يخبر الأخ الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الأستاذ عبد الإله ابن كيران الإخوة الصحافيين والاخوات الصحافيات بمختلف المنابر الإعلامية الوطنية والدولية أنه لن يجري حاليا أي حوار صحافي أو يدلي بتصريح”.

وأضاف المصدر في منشور آخر على الصفحة الفيسبوكية للحزب، “يوجه الأخ الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الأستاذ عبد الإله ابن كيران، مسؤولي الحزب وعموم مناضليه، إلى أنه هو المخول الوحيد للحديث عن نتائج الانتخابات التشريعية التي جرى اقتراعها يوم 07 أكتوبر”.

ويبدو أن قياديي الحزب الفائز في الإنتخابات قد اختارت هي الأخرى الصمت بعد صدور نتائج الإنتخابات، وهو الأمر الذي لاحظه عدد من الصحفيين الذين حاولوا التواصل معهم من أجل أخذ تعليقات أو تصريحات حول موضوع الفوز الإنتخابي، لكن دون جدوى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. محمد يقول

    يخطأ من يعتقد أن المغرب، البلد الذي يدعي القائمون على شؤونه والذي لايفوتهم البحث عن الآليات الديموقراطية وقواعدها من خلال مؤسسات صورية، وأدوات تقليدية في الاصلاح لحقله السياسي، قد نجح بعد المحطات الانتخابية في ترسيخ البناء الديموقراطي، وفي تجاوز عتبة التحكم، وتأثيت المشهد السياسي، بأحزاب ووجوه مهمتها لعب أدوار محددة لها سلفا في سياق لعبة سياسية مشكوك فيها يدرك الجميع أن نتائجها معدة سلفا، وبحنكة شديدة.
    فوز العدالة والتنمية بالمرتبة الأولى، في انتخابات الجمعة سابع أكتوبر دليل على أن المشهد السياسي لازال يعيش هذ التحكم ، وصعوبة تحقيق تغيير ممكن على أرض الواقع، فكيف لحزب اتخذ من شعار المواجهة مع الفئات المسحوقة منذ الشهور الأولى لتلقد أعضاءه مناسب وزارية وأتى على الأخضر واليابس، ونجح في تطبيق نظرية خمسة تلاميذ في طاولة واحدة، وستين تلميذا في قسم واحد، وقزم، وأجهز على أبسط الحقوق المادية للمواطنين، وقطع صلة الوصل مع كل الفرقاء الاجتماعية، وأصاب الاقتصاد بالعطب، ورهن مالية البلد بمؤسسات التحكم الدولية.. كيف لحزب نجح فيما عجز عن تنفيذه الآخرون، وكان المنفذ والتلميذ النجيب لآلية التحكم أن يحصد المقاعد بنسبة متقدمة، لاعجب في مغرب، لاتكاد قصصه المؤلمة تنتهي..

  2. Colonel ABABOU يقول

    من فال لك ان الانتخابات كانت نزيهة؟ بل و متي كانت الانتخابات يوما ما نزيهة؟ الحسن الثاني و ابنه المخنث يعرفان و متاكد ان من ان الشعب المغربي يكرههما و ينبذ ما يسمى بالنضام الملكي باعتباره خاءنا بتواطءه مع فرنسا لاحتلال المغرب. الحل الوحيد هو الثورة او انقلاب عسكري لإقامة جمهورية فيدرالية علمانية تضمن للجميع المساواة و الحق في العيش الكريم. تحية لابطالنا الشهداء اعبابو، امقران، السرفاتي……

  3. abdo chbabi يقول

    ما بقى ما يتقال مول الكلام باع وراح. السوق سلا ميعادنا السوق الجاي.

  4. طارق بن زياد يقول

    لانها اغلبية مزورلاة وشكلية. المغاربة لم يصوتوا والانتهازيون صامتون لان في الامر ان واخواتها.ان السكون فرضه العبث كما الخوة من النطق بكلام بات متجاوزا ومكشوفا.انهم دائما الخوانجية والمخزن سمن على عسل او ضحك علينا وترهيبنا .

  5. Ay يقول

    هذا سر تفوقهم .امثتالهم الاعمى للتعليمات الابوية لبنكيران.فاليوم الذي تحترم فيه الرؤا المخالفة للزعيم،انذاك سنختبر تلاىم هذا الحزب وتماسكه،العبرة في الاتحاد الاشتراكي الذي كان يرعب الجميع ومصيره المتشرذم اليوم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.