بعد الإعلان عن نتائج الإنتخابات التشريعية ليوم 7 أكتوبر، امتنعت قيادات "البيجيدي" عن الإدلاء بأي تصريح صحفي وذلك انضباطا لأوامر الأمين العام للحزب.

وفي هذا الصدد، ذكر بلاغ صادر عن حزب "العدالة والتنمية"، "يخبر الأخ الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الأستاذ عبد الإله ابن كيران الإخوة الصحافيين والاخوات الصحافيات بمختلف المنابر الإعلامية الوطنية والدولية أنه لن يجري حاليا أي حوار صحافي أو يدلي بتصريح".

وأضاف المصدر في منشور آخر على الصفحة الفيسبوكية للحزب، "يوجه الأخ الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الأستاذ عبد الإله ابن كيران، مسؤولي الحزب وعموم مناضليه، إلى أنه هو المخول الوحيد للحديث عن نتائج الانتخابات التشريعية التي جرى اقتراعها يوم 07 أكتوبر".

ويبدو أن قياديي الحزب الفائز في الإنتخابات قد اختارت هي الأخرى الصمت بعد صدور نتائج الإنتخابات، وهو الأمر الذي لاحظه عدد من الصحفيين الذين حاولوا التواصل معهم من أجل أخذ تعليقات أو تصريحات حول موضوع الفوز الإنتخابي، لكن دون جدوى.