يعتصم في هذه الأثناء بمنطقة "بوكيدارن" التابعة للحسيمة، مئات المواطنات والمواطنين رفقة رئيس الجماعة أمغار المنتمي لحزب "الإتحاد الإشتراكي" بعد شعوره بوجود تزوير قاد إلى فقدانه لمقعده البرلماني.

وتحدث شهود عيان عن بكاء العديد من المواطنات والمواطنين بعد خسارة أمغار لمقعده، ويقول مواطنون للموقع إن تزويرا مفضوحا وقع بالمنطقة، مؤكدا شاهد على أن بعض المصوتين أدلوا بوصتهم مرتين فيما اخرون صوتوا لثلاث مرات، دون ان يتنسى للموقع التأكد من صحة هذه المعطيات لدى جهات رسمية.

وفاز بمقاعد الحسيمة الأربعة مرشحين من حزب "البام" ومرشح من حزب "الإستقلال" ومرشح من حزب "الحركة الشعبية"، وبحسب نفس المصادر فإن مرشح "الإستقلال" فاز بأصوات في منطقة يستحيل أن يفوز فيها كما هو شان مرسح للبام، ما ترك علامة استفهام كبرى.