قال محمد طارق السباعي، رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، إنه على الملك أن يتدخل ويتحمل مسؤوليته لإيقاف مهزلة تزوير الإنتخابات بعد العديد من الخروقات التي شابتها.

وأضاف السباعي في تصريح لـ"بديل"، من أمام مدرسة الأندلس بالقنيطرة حيث قام مسؤول بأحد مكاتب التصويت بوضع أوراق انتخابية داخل صندوق الإقتراع، (أضاف)،" لقد تكونت عندنا قناعة من خلال العديد من المعطيات وهي أن هذه الإنتخابات تشوبها عدة شوائب من شأنها أن تُفقد الثقة في من يشرف على هذه العملية".

وأردف السباعي، "لا شك أن النتائج ستكون وخيمة وأن الأحزب ستشتكي من هذه الخروقات الخطيرة والتي لا تبشر بالخير"، ثم قال السباعي،" المطلوب من الملك عندما يتأكد من هذه الوقائع أن يحل البرلمان القادم وأن تُعهد إإلى لجنة مستقلة للإشراف على الإنتخابات حتى لا تقع مثل هذه الكوارث فالشعب المغربي يأمل ان يكون له برلمان مستقل لا يثتحكم فيه وكذا حكومة شجاعة من أجل معالجة قضايا التعليم والشغل والصحة".