راسل الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، الياس العماري بعد ظهر اليوم الجمعة 7 أكتوبر وزير العدل الحريات ووزير الداخلية بشأن ما عاينته الإدارة الوطنية لـ"البام" على صفحات على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" لعدد من الأشخاص نشروا صورا ذاتية "سيلفي" لناخبين حاملين ورقة التصويت الفريدة بداخل معازل للتصويت يدعون فيها إلى التصويت على اللوائح المحلية والوطنية لحزب "العدالة والتنمية".

ووفقا لما ذكره الناطق الرسمي باسم "البام" خالد أدنون، "فقد تمكن الحزب من جمع 64 صورة بهذا الخصوص توثق مخالفات مركبة منصوص عليها و على عقوباتها في المادتين 39 و 50 من القانون التنظيمي رقم 27.11 المتعلق بمجلس النواب".

وأشار أدنون إلى أن حزب "الأصالة والمعاصرة"، إلتمس من وزير العدل والحريات إعطاء تعليماته لفتح تحقيق من طرف النيابة العامة بخصوص هذه المخالفات الانتخابية، ومن وزير الداخلية إعطاء تعليماته للمصالح المعنية من أجل حث رؤساء مكاتب التصويت على التقيد بمقتضيات المادة 50 من القانون التنظيمي رقم 27.11 المتعلق بمجلس النواب، خصوصا في تلك المتعلقة بمنع إدخال الهاتف النقال إلى مكاتب التصويت.