علم "بديل"، أن السلطات الأمنية بمدينة سيدي يحيى أوقفت الرئيس السابق للمجلس البلدي لذات المدينة بعد الاشتباه في توزيعه لأموال على مواطنين.

وبحسب مصادر "بديل"، فقد تم اعتقال الرئيس السابق بالقرب من مركز انتخابي بإعدادية جابر بن حيان، بسيدي يحي، بعد شكاية ضده تفيد بأنه يقوم بتوزيع أموال عبارة عن رشاوى لمواطنين مع توجسههم للتصويت على لائحة الاتحاد الدستوري".

وأوضح ذات المصدر أنه "تم الإفراج عن الشخص المذكور بعد إنجاز محضر استماع له".