عاجل..إعفاء مدير ديوان والي أمن آسفي.. و”الكرة في ملعب النيابة العامة”

40

بعد قرار إعفاء رئيس الشرطة القضائية بآسفي، علم” بديل” من مصادر أمنية أن الإدارة العامة للأمن الوطني قد أعفت أيضا مدير ديوان والي أمن آسفي.

مصادر مطلعة ربطت بين القرارين وإخفاء الخبرة على البصمات في قضية مقتل رجل أعمال قبل إدانة شاب بالسجن مدى الحياة، حيث أوضحت المصادر أن الخبرة صدرت منذ يوم 06 ماي من سنة 2015، ولم تظهر إلا يوم 05 أكتوبر الجاري، حين أشهرتها النيابة العامة، داخل جلسة المحاكمة، ما خلق “زلزالا” وسط الحاضرين خاصة مع إشهار النيابة العامة أيضا للقرص مؤكدة على أنه النسخة الكاملة، قبل أن يكتشف الدفاع وأسرة صلاح الدين الخاي، وهم أمام باب المحكمة، مباشرة بعد انتهاء المحاكمة، بأن الخبرة تبرئ صلاح وتدين ستة أشخاص مجهولين.

يذكر أن صلاح الدين الخاي يتهم والي أمن سابق يدعى أحمد طوال كما يتهم رئيس مجلس بلدي سابق يدعى دندون ومسؤولا سابقا في جهاز المخابرات المدنية يدعى بوشعيب النخيلي إضافة إلى أشخاص آخرين بالتورط في مقتل رجل الأعمال، كل و المنسوب إليه.

وجدير بالذكر أيضا أن جميع تفاصيل هذا الملف بين يدي الملك منذ شهر مارس الماضي، بعد أن نجحت مواطنة في الوصول إلى الملك وتسليمه الملف حين كان في هولاندا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. Kurt Bernstein يقول

    Ils n’ont fait que le caresser dans le sens des poils

    Ce genre de fonctionnaires ne seront jamais punis

    Puisqu’ils sont impliqués dans des affaires criminelles compliquées et financièrement rentables puisqu’il y a toujours des faibles à qui ils collent le crime

    Et les punir revient à les pousser à dénoncer leurs supérieurs !!!

  2. Kurt Bernstein يقول

    Ils n’ont fait que le caresser dans le sens des poils

    Ce genre de fonctionnaires ne seront jamais punis

    Puisqu’ils sont impliqués dans des affaires criminelles compliquées et financièrement rentables puisqu’il y a toujours des faibles à qui ils collent le crime

    Et les punir revient à les pousser à dénoncer leurs supérieurs

  3. karim يقول

    أولا أشكر جزيل الشكر الملك محمد السادس في تدخله في هذا الملف المدبر من هذه العصابة ألاجرامية،اللهم إن تهلك هذه المافيا إنهم يخافون من الملك ولا يخافون المواطن البسيط، لولا هذه السيدة اللتي اعطت الملف لأعلى سلطة في البلد لبقي الحال كما عليه.اشكر كذلك حميد المهدوي لتبنيه هذا الملف الخطير، أعرف يا أخي تخاطر بحياتك لاكن سيجازيك الله تعالى ،لله أكثر من أمثالك. وشكرا أيضا للقاضي الهيني و البقيوي.

  4. مبارك فتيح يقول

    اين انت يالرميد يامن قال في مسرحيته البرلمانية هاتوا الملفات… الملفات لاتعد ولا تحصي لكن لاروح لمن تنادي…. الرميد قام بشيء واحد خلال خمس سنوات علي راس الوزارة وهي معاقبة القضاة الصالحين.. سندكرك بها مادمنا احياء

  5. مصطفى الملالي يقول

    يمهل ولا يهمل سبحانه.وكما قلت بداية الغيت قطرة.وما ضاع حق ورائه طالب.وعلى ما يبدو ان الملف فيه ما فيه و ما خفي اعضم و الكل سواسية امام العدالة المهم هو النزاهة و الصدق.وكل من تبت تورطه في الملف من قريب او بعيد يجب ان يؤدي الثمن.فهناك روح ازهقت و رجل قابع خلف القضبان نحسبه بريء و الله اعلم و الشكر للسيد المدير العام للامن الوطني الدي كان في الموعد ونرجوا من باقي اجهزة الدولة ان تحدو حدوه (القضاء….) و الله المستعان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.