فتحت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بسلا، أمس الخميس، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات انتحار شخص، من ذوي السوابق القضائية ويعيش حالة التشرد، داخل مقر الدائرة الأمنية الرابعة بمدينة سلا.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فقد أوقفت عناصر الشرطة المعني بالأمر عند الساعة الثانية والنصف من نهار اليوم بحي سيدي موسى، بسبب حالة التشرد والتخدير المتقدمة التي كان عليها، حيث تم استقدامه إلى مقر المصلحة من أجل إخضاعه لإجراءات البحث، قبل أن يعمد إلى وضع حد لحياته شنقا باستخدام حزام كان يضمره تحت ملابسه الداخلية.

وقد تم، حسب المصدر نفسه، ايداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي، في وقت لا تزال الأبحاث والتحريات متواصلة لتحديد جميع ظروف وملابسات الحادث.