(الصورة تعبيرية)

اعتقلت السلطات الأمنية بمدينة القصر الكبير في ساعة متأخرة من مساء يوم الخميس 6 أكتوبر الجاري، إحدى المواطنات التي قيل إنها عضو بحزب "العدالة والتنمية" بعد "الاشتباه في جمعها لعدد من البطائق الوطنية لمواطنين، بغيت استعمالهم في عميلة التصويت بطرق مشبوهة".

وبحسب أفاذ به موقع "بديل"، مصدر من ذات المدينة، فقد "أقدمت السلطات الأمنية على اقتحام منزل المواطمة المشار إليها واعتقالها بعد توصل الشرطة بشكاية من طرف أحد مترشحي حزب الحركة الشعبية بالإقليم، ييتهم فيها المواطنة بجمع بطائق وطنية للمواطنين من أجل استعمالها في التصويت لحزب المصباح"، مضيفا نفس المصدر " أنه تم نقل المواطنة إلى مفوضية الشرطة والتحقيق معها قبل الإفراج عنها فيما بعد".

وقال مصدر الموقع "إن الإفراج عن المواطنة جاء بعد وقفة احتجاجية واعتصام أمام مفوضية الشرطة نظمهما أعضاء من حزب العدالة والتنمية، وعلى رأسهم وصيف وكيل لائحة الحزب بالإقليم، وعدد من القياديين المحلين، والذين اعتبروا هذا الاعتقال ترهيبا للناخبين قبيل ساعات قليلة من انطلاق عملية التصويت".