علم " بديل" من مصادر أمنية، أن الإدارة العامة للأمن الوطني قد أعفت رئيس الشرطة القضائية من مهامه، مع جعله رهن إشارة والي الأمن في أي لحظة.

المصادر تقول، إن القرار اتخذ يوم أمس الأربعاء 05 أكتوبر الجاري، مرجحا مصدر قضائي أن تكون تصريحات النقيب البقيوي والقاضي الهيني والمحامي خرشيش حول إخفاء وثيقة مهمة لمدة سنة ونصف تقريبا وراء هذا القرار.

وخلف قرار الإعفاء وسط حقوقيين وعائلة الخاي ارتياحا كبيرا، حتى دون أن يعرفوا عما إذا كان القرار جاء بسبب قضية ابنهم أم بسبب قضية أخرى.

يذكر أن استئنافية آسفي استجابت يوم الأربعاء 05 أكتوبر لأغلب ملتمسات الدفاع، والأغرب أن النيابة العامة بدورها استجابت وتفاعلت مع نفس الملتمسات، قبل أن تكشف الخبرة على البصمات عدم وجود بصمات صلاح الدين الخاي المحكوم بالسجن مدى الحياة ضمنها.

وجذير بالذكر أن صلاح الدين الحاي مدان بعد اتهامه بقتل رجل أعمال، قبل أن تصل جميع تفاصيل القضية إلى الملك محمد السادس، حين كان في هولندا.