تعرض أحد الأعضاء المنتسبين لـ"فيدرالية اليسار" لاعتداء مساء اليوم الخميس 6 أكتوبر، بنادي التعليم بمدينة فاس، خلال قيامه بمهمة ترويج للحملة الإنتخابية عبر توزيع مناشير على الجالسين بالنادي الذي يرتاده الغالبية من أساتذة التعليم و الطلبة.

وعاين "بديل"، حارس أمن وهو يعتدي على المعني، حيث منعه من توزيع المنشورات الإنتخابية للحزب بالنادي المذكور قبل أن يشتت المنشورات من يديه ليدفعه بعد ذلك بقوة فأسقطه أرضا.

ولم يستسغ مرتادو النادي هذا السلوك الذي وصفوه بـ"اللإنساني" الصادر من الحارس الخاص والمشرف على أمن النادي في حق عضو فيدرالية اليسار ،معبرين عن عن استنكارهم الشديد لهذا الحادث .

و من جانب آخر سارع المسؤولون و إدارة النادي للتدخل و الحيلولة دون تفاقم الوضع بطريقة سلمية وتركوا عضو الفيدرالية يكمل مهمة توزيع المناشير على باقي المواطنين الذين يرتادون ذات الفضاء .

و يذكر أن يوم الأربعاء 5 أكتوبر تم منع أعضاء حزب النهج الديمقراطي من توزيع منشوراتهم الداعية لمقاطعة الإنتخابات بنفس النادي وسط مدينة فاس من قبل المشرفين على هذا الأخير .