هدد الطلبة الأطباء مرة أخرى، بخوض إضراب وطني جديد، متبوع بمسيرة وطنية في حال لم تستجب الحكومة لمطالبهم، مشيرين إلى أنها لم تنفذ بنود الاتفاق الموقع معهم كاملة.

وبحسب ما أفادت يومية "أخبار اليوم"، فقد خاض الطلبة الأطباء، أول أمس الأربعاء، إضرابا وطنيا لمدة 24 ساعة، شمل التداريب في جميع المصالح الاستشفائية الوطنية باستثناء المستعجلات والحراسات النهارية والليلية.

وأضفات اليومية، أن المحتجين أكدوا عن  اعتزامهم خوض إضراب لمدة 48 ساعة، ثم خوض إضراب مفتوح الأسابيع المقبلة في حال لم تلتزم وزارة الصحة ووزارة التعليم العالي بتطبيق جميع النقاط العالقة في محضر الاتفاق.