قبل يومين من ظهور رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران على قناة "الجزيرة" التي غطت مهرجانا خطابيا له، كشف المصطفى بنعلي، الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية، عن الأسباب الحقيقية وراء تفضيل بنكيران لقناة "الجزيرة" القطرية مقابل احتقاره للقنوات الوطنية في العديد من المناسبات.

وقال بنعلي في مهرجان خطابي ببركان، "إنه كان على بنكيران الحضور في المناظرة التي نظمتها قناة ميدي1 تيفي، والتي جمعت عددا من الأمناء العامين للأحزاب، من أجل تقديم حصيلته للشعب المغربي، لكن بنكيران رفض الحضور".

وأضاف بنعلي، في كلمة له أمام حشد من المواطنين، "من عادة بنكيران وقيادات حزب اللجوء إلى قناة الجزيرة، التي عُرف عليها عداؤها لقضية الوحدة الترابية للمملكة، حتى أصبحت جبهة البوليساريو تتابعها بشكل مستمر".

وأوضح زعيم حزب جبهة القوى الديمقراطية، "أن قناة الجزيرة اعتبرت ما وقع في مصر وتونس هي فرصة تاريخية لها ولمالكيها في دولة قطر من أجل لعب ورهم في زعزعة الشعوب الآمنة"، مضيفا "أن أطر فصيل الإخوان المسلمين هم المسؤولون على مكاتب الجزيرة وإدارتها المركزية".

ولهذه الأسباب، يقول بنعلي، "فالبيجيديون يفضلون اللجوء لقناة الجزيرة القطرية وبالمقابل يحتكرون القنوات الوطنية مثل ميدي1 تيفي، بل إنهم لا يسجيبون لدعوات القنناة الرسمية كما حدث مع البرنامج الذي ينشطه الإعلامي محمد التيجيني".