“الإتحاد الإشتراكي” يدين بشدة تواطؤ قناة “الجزيرة” القطرية مع “البيجيدي” وتدخلها في الشأن السياسي المغربي

19

أدان حزب “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”، بشدة ما أسماه “التدخل السافر لموقف قناة “الجزيزة” في الشأن السياسي المغربي”، كما شجب ذات الحزب “ابتعاد القناة عن المقتضيات الموضوعية، والحياد المفترض الذي ينبغي أن تتخذه أية قناة دولية، خصوصا عندما يتعلق الأمر بانتخابات مصيرية في تاريخ المغرب”.

وأوضح حزب “الوردة”، في بيان توصل “بديل” بنسخة منه، أنه “بعد التصريحات التي أدلى بها الأمين بوخبزة، معلنا أن لحزب العدالة والتنمية ارتباطات خارجية مالية وإعلامية  وعززت مواقفه قيادات محلية من نفس الحزب، مصاحبة لاستقالاتها من هياكل هذا الحزب وتنظيماته احتجاجا على هذا الارتباط ، يتضح اليوم وبالملموس، هذا الارتباط الذي يتوجه رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بالحوار مباشرة مع قناة “الجزيرة” بعد ما قاطع برامج وطنية حوارية بقنوات عمومية مغربية ، تقع تحت مسؤوليته كرئيس حكومة يملك الصلاحيات الواسعة معززة بدستور 2011″.

وأكد بيان “الإتحاد الإشتراكي”، أن “هذا الحوار بث بشكل مباشر على قناة “الجزيرة” لمدة ساعتين عشية الانتخابات التشريعية 7 أكتوبر، علما أن قناة ” الجزيزة ” بتنسيق مع حزب العدالة والتنمية، عملت على نقل كافة تحركات الأمين العام لحزب العدالة والتنمية خلال الحملة الانتخابية لاستحقاقات 7 اكتوبر، دون العمل بالمثل مع باقي الأحزاب المغربية في تحيز مفضوح لهذا الحزب، في محطة زمنية دقيقة في تاريخ المغرب، ناهيك أن القنوات العمومية المغربية التي تقع تحت إدارة لجنة الإعلام العمومي، حرصت على إعطاء زمن ضيق جدا للأحزاب السياسية، وهو زمن غير كافٍ لتقديم البرامج عبر وسائل الإعلام العمومية للمواطنات والمواطنين، مما يعد منهجية متفقا عليها بين رئيس الحكومة والإعلام الداعم للإسلام السياسي و قناة ” الجزيرة ” في قلبه، لتغليب كفة العدالة والتنمية”.

وذكّر حزب لشكر، بـما سماه “الموقف العدائي لهاته القناة من قضايا المغرب المصيرية، وفي مقدمتها القضية الوطنية، كما ذكر بوقوف هذه القناة إلى جانب الإسلام السياسي في دول الحراك العربي، وتحولها إلى ذراع إعلامي لجماعة الإخوان المسلمين، سواء المنخرطين في اللعبة السياسية أو المتطرفين بمختلف الإشكال”.

وعبر “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”، عن رفضه المطلق لـ” هذا المنزلق الخطير، محملا “المسؤولية لرئيس الحكومة الذي أعطى لنفسه الحق في التواطؤ مع قناة معروفة بعدائها للمغرب، بنية تغليب كفة زمن البث الإعلامي لتضييق الخناق على باقي الفرقاء السياسيين”، وفق صياغة البيان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

9 تعليقات

  1. alhaaiche يقول

    A si Al Ghiyat
    chkoun galik dwi ou dwiti
    Yak Maa Tracteur Rhamna

  2. مغربي حر يقول

    الان ظهرت قناة الجزيرة على حقيقتها انها تدعم الاسلام السياسي في العالم العربي ماديا ومعنويا وانا اقول لها المغرب له ماضيه وحاضره ومستقبله وهو غير محتاج لخطابات قناتكم ونطالبكم بمساندة القضية الفلسطينية والسورية افضل لكم لان المغاربة ولدوا احرارا وسيبقوا احرارا بعد ابعاد بنكيران عنهم . الشخص الدي ضرب الاستاد والطبيب وحرم كل شباب المغرب من الشغل والعمل وفي زمانه وولايته اصبح التلاميد ينتحرون وهو يبكي على مطبخ بيته الدي انتهى للتو على تجديده ! هدا الشخص استهزا بكل المغاربة بخطاباته في البرلمان وقال كلمات منحطة في حق بعض البرلمانيات بدون حياء او حشمة لهدا نطالب قناة الجزيرة بان تعتدر للشعب المغربي على استقبالها لشخص غير شعبي وغير مقبول لدى الطبقات المتوسطة والفقيرة المثقفة وغير المثقفة . كان يجب على هده القناة ان تصبر غور المشاكل التي تركها للشعب هدا المسمى بنكيران .

  3. أوعسري علي يقول

    في الوقت الذي كان يهرول فيه “الفاعون” و”المثقفون” العروبيوم والاسلامويون الى الجزيرة، ومن طبعا لشكر، كتبنا كتابا ومقالات أكدنا فيها على الطابع الارهابي التدميري للجزيرة وسميناها غرفة عمليات ما سمي “الربيع العربي”.
    اليوم نحيي موقف ادريس لشكر والياس العماري اللذين فطنا ولو بشكل متأخر لتقية هذا التنظيم الاخواني (الذي يسمى العدالة والتنمية)….
    لكن نقول وفداءا لتاريخ بلادنا الناصع الذي لم يخضع في تاريخه للمشرق المريض البغيض الطائفي المتخلف المتعصب ، نقول اننا مستعدون للتضحية بكل ما نملك (وهو منصبنا كاستاذ باحث الذي لم نحصل عليه الا عندما قاربنا الاربعين سنة) والنزول ان اقتضى الحال الى الدفاع عن بلادنا من هؤلاء الجهلة الضلاميون التكفيريون …. ولا أخال نفسي وحيدا في هذا لان عبقرية الشعب المغربي لن تسمح بهؤلاء القطعان الذين اجتمعوا مؤخرا في تركيا لدعم العدالة والتنمية للاستيلاء على السلطة في المغرب .. أي لاستيلاء التنظيم الارهابي على بلادنا…. لن يكون ذلك ولو على جماجمنا…..

  4. سعيد نزاطى يقول

    انت انسان نكرة بعت نفسك وكرامتك بثمن بخس.اين انت من الصحافيين ذوى الضماءير الحية.المال سيزول و عذاب الضمير سيلتصق بك الى الابد

  5. jamal يقول

    ce dowar qui s’appelle aljazeera a t il déjà organisé des élections chez lui,il vient de quitter leurs tentes dans les déserts qu’a t-il avec la politique des pays loins qu’il s’occupe de ses oignons, les pays qui sont démocratiques ont le droit de faire des remarque mais un pays qui vit encore dans le moyen âge et se prend pour la france ou les EU c qu’il n’a pas honte

  6. ب.عبدالواحد يقول

    باراكا من النفاق أنت بنفسك فايت شاركتي في قناة الجزيرة في برنامج ” أكتر من رأي ” ل سامي حداد .
    هاد الطبل و الغيطة لنايظة غير كتبغيوا تدوخوا المغاربة في الاعلام و لكن في الخفاء راكم أخوت. لمغاربة تلعطوا لهم في الراس و مغاديش يصوتوا لا عليكم و لا عليهم غادي ان شاء الله اصوتو على ‘ الرسالة ‘ لغادي تخرج لكم العينين .

  7. rouzi يقول

    le virus de l’islam politique voulu et défendu par les américains pour gangrener le monde arabe n’est pus une chose cachée ,et cette chaine financée par le Qatar est un outil révélé au service de ce projet destructeur et déstabilisateur des pays arabes , cette chaine qui a perdu toute crédibilité , au mème titre que ce benfirane ici au Maroc

  8. صاغرو يقول

    الجزيرة خلقت من أجل ما يقع في العراق وسوريا وليبيا واليمن
    إضعاف الدول العربية تحديدا
    صحافيو الجزيرة هم مرتزقة يزحفون على كروشهم ويخفون ذلك بأناقة و لباقة مزورتين
    أنا متأكد أن حكام قطر مهليين في صحافيات الجزيرة
    فنحن نعرف كرم الخليجيين مع المرأة اللبنانية والسورية والجزائرية
    هههه
    هل تصدقون أن مدينة قطر عفوا دولة قطر يمكن أن تلعب كل هذا الدور لولا الحماية التي تتمتع بها.
    لحسن الحظ هناك روسيا السيد بوتين
    ولحسن الحظ كذلك أن الخليجيين سيفهون الآن بعد إقرار أمريكا قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب أنها كانت تتلاعب بهم.
    يجب أن تحذر السعودية من قطر إذا لم يكن الأوان قد فات

  9. مفربي يقول

    ان. تنصروا الله ينصركم.ما هو مشكلكم مع الدين الاسلامي ،مسؤولو قناة الجزيرة ادت بهم قناعتهم الى التعامل مع حزب مغربي ما .اين المشكل الستم منتمون الى الاممية الاشتراكية الدولية؟لماذا تخلوا عنكم ولم يناصروكم رغم انكم كنتم تمتازون بتاريخ نضالي شريف اما اليومشعاعكم خفت ولم يستطع ضياء حتى نفسه.البكاء على الاطلال لا ينفع.السياسة اخذ وعطاء .المصباحيون تمكنوا من الصعود درجة بدرجة ويمكن ان يسقطوا درجة بدرجة ولكن ليليسوا مثلكم .لذا اقول للاستاذ لشكر وجه لومك على محيطك وراجع ذاتك وابحث لك عن مكان مريح داخل الاممية الاشتراكية التي تخلت عنك.ولا داعي ان تعبث بما انزل الله من سلطان.العمل ثم العمل ثم العمل فداء لشهدائكم الابرار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.