انتخب المغرب، أمس الأربعاء، عضوا في مجلس إدارة الاتحاد العالمي للبريد، وذلك خلال أشغال المؤتمر ال 26 للمنظمة المنعقد باسطنبول.

ويتكون مجلس الإدارة من 41 بلدا عضوا ويجتمع كل سنة في مقر المنظمة ببيرن بسويسرا. ويتولى تسيير أشغال المنظمة بين المؤتمرات وتتبع أنشطة الاتحاد وبحث القضايا التنظيمية والادارية والتشريعية والقانونية.

وتنتخب البلدان الأعضاء في مجلس الادرة المنظمة لمدة اقصاها ولايتان متتاليتان مع تجديد أزيد من نصف الأعضاء خلال كل مؤتمر.

وخلال مؤتمر المنظمة الذي يختتم اليوم الخميس سيعمل الفاعلون في مجال البريد على اعتماد استراتيجية جديدة تهم القطاع بالخصوص ورقة طريق لمؤتمر للتعاون المستقبلي ومناقشة مستقبل قطاع البريد العالمي والقواعد المستقبلية المنظمة لمبادلات البريد الدولية.

يذكر أن الاتحاد العالمي للبريد يضم في عضويته 192 بلدا وهو منظمة حكومية تابعة للامم المتحدة تمثل الاطار العالمي للتعاون بين المتدخلين في قطاع البريد.