ذكرت مصادر محلية من دائرة حد كورت إقليم سيدي قاسم، أن أحد المرشحين للتنافس في الاستحقاق البرلماني ليوم السابع من أكتوبر الحالي، "أثار استغراب عدد المواطنين من خلال إقامته حفلا شبيها بحفل البيعة".

وبحسب ذات المصادر، "فإن المرشح المذكور طاف أحياء من الدائرة المذكورة ممتطيا صهوة جواد، ومساعدوه يمسكون باللجام ويحيطون به قي مشهد يشبه حفل البيعة الذي يترأسه الملك كل سنة".

وأضافت المصادر ذاتها أن "هذا المرشح يشيع بين الساكنة أن من لم يصوت له ستصيبه مصيبة من الله"، فيما قام بعض المحسوبين عليه "برشق منازل لبعض المقاطعين للانتخابات بالحجارة".