حجزت مصالح الشرطة القضائية بالبير الجديد، ببرشيد، بداخل محل تجاري حامت حوله شبهة، على شاحنة كانت تهم بافراغ حمولتها من الشعير الموجه للفلاحين، واعتقلت عدد من المتورطين في القضية والتحقيق معهم.

وأوردت يومية "الصباح" في عددم الخميس، أن مصالح الضابطة القضائية، كانت قد توصلت بمعلومات حول مستودع لتخزين والاتجار في شعير الفلاحين، ما دفعها بعد التأكد وبتعليمات من النيابة العامة الى مداهمته وحجز الاطنان من الشعير.

وذكرت مصادر "اليومية" ان التحقيقات التي تباشرها مصالح الأمن ببرشيد ومصالح الدرك بالبير الجديد تحت اشراف النيابة العامة المختصة، استهدفت ابن صاحب المستودع الذي اعترف بأنه كان ووالده يتاجران في الشعير المدعم بعد جلبه من إحدى التعاونيات الفلاحية بالاقليم بدرهمان للكيلوغرام الواحد، مقابل بيعه من جديد للعموم باثمان مضاعفة، كما تم الاستماع إلى وسيط صاحب المحل التجاري واشخاص اخرين.

ورجحت نفس المصادر، أن التحقيقات في الملف يمكن ان تكشف عن أسماء نافذة متورطة في القضية نفسها كانت تسهل عملية تحويل وبيع كميات كبيرة من الشعير المدعم لأحد التجار خارج القانون.