مثقفون ومفكرون مغاربة يطلقون نداء “لا تصوتوا على ابن تيمية..صوتوا من أجل الديمقراطية”

10

أطلق عدد من المثقفين والمفكرين ورجال ونساء الفن ونشطاء من المجتمع المدني ومجال الأعمال نداء بعنوان “لا تصوتوا على ابن تيمية… صوتوا من أجل الديمقراطية”.

وجاء هذا النداء في تزامنا مع الاستعدادات لاقتراع يوم الجمعة المقبل 7 أكتوبر، حيث يناشد الموقعون على النداء مجموع المواطنين المغاربة بعدم التصويت على حزب “العدالة والتنمية”.

كما يدعو مُطلقو النداء للمشاركة المكثفة في الاقتراع، وذلك بالنظر لـ”خطورة المشروع المجتمعي الذي ما انفك يعمل الحزب على الدعوة إليه، هذا المشروع الذي يحمل في طياته نزعات متطرفة مستمدة من الفكر الاصولي وخاصة لدى ابن تيمية، المعروف بتأويله المتطرف بل والدموي لتعاليم الاسلام، والذي لا يدع الأمين العام لحزب العدالة والتنمية فرصة تمر دون التأكيد على تشبث الحزب بتوجهاته وتعاليمه”، بحسب النداء.

كما يدعو الموقعون عموم المهتمين من فاعلين حقوقيين وجمعويين وسياسيين، إلى التوقيع على النداء من أجل قطع الطريق على كل من يستغل الدين الاسلامي من أجل تحقيق أهداف سياسية وانتخابية.

ومن بين الموقعين على النداء، أحمد عصيد، صلاح الوديع، لطيفة أحرار، محمد الهيني، فتاح بناني، نبيل عيوش، سعيد الكحل وعدد من الوجوه الأخرى..

وللإطلاع على النداء والتوقيع عليه يمكن الضغط على هذا الرابط:

http://www.petitions24.net/ne_votez_pas_pour_ibn_taymiyya_votez_pour_la_democratie

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

10 تعليقات

  1. hhh يقول

    Mais ils parlent de quelle démocratie ? Ils parlent de quel pays?
    Ils parlent de la démocratie de Hassan 2 et Mohammed 6? Hhh c’est une blague walah, ce sont pas des intellectuels mais des clowns

  2. Slimane d'Agenteuil يقول

    Les signataires de cette pétition se sont trompées du responsable de tous les maux dont souffre le peuple marocain. L’absence totale de la démocratie et du respect des droits humains ainsi que la gestion despotique de la chose publique ont une origine unique: le makhzen. Tout le reste n’est que littérature et foutage de gueule.
    Je n’arrête de le répéter. Il est temps de boycotter ce funeste régime et de cesser de participer à toutes ses mascarades qui ne visent qu’un seul objectif; durer.

  3. البدوي يقول

    هؤلاء الموقعون لاعلاقة لهم بالثقافة لان مستواهم بسيط فهم منقسمون الى العلمانيين المتطرفون كعصيد و الكحل وإما إباحيين يتمنون إزاحة الاسلام من ههذا البلد من أجل أن ينشروا الفساد وتدمبر الانسان

  4. احمد عبد الرحيم يقول

    اللي ناجح ناجح اشحال هد صوت او لا تصوت

  5. كما تكونوا يول عليكم يقول

    هذه ليست وجوها اخرى بل هي بموقفها هذا ” وجوه الشرع” التي تسترزق بخدمة المتحكمين الحقيقيين الذين يخدمهم ما يدعون انهم يواجهونه “البيجيدي” …. الشعب لا يمكن استغفاله مرة اجرى عاق اوفاق .
    ومن يستغلهم يلعب به تجار الانتخابات من كل الاطياف هم شريحة من البسطاء الاميين .
    لا حل في المغرب الا في ثورة شعبية حقيقية اما كل من يشارك في اللعبة القذرة فهو مجرد مسترزق وكل من يدعو الى التصويت فهو مسترزق لكن من درجة الفتات.
    البيجيدي يؤدي ” وباحترافية ” دورا حقيرا ضد الشعب وحقوقه وثرواته وقيمه وحرياته و و و كم يلعب كل حزب دوره ” نفس الدور” في حدودوالمرسوم والمخطط له.
    2016 يستحيل تصديق نظرية التنافس السياسي والصراع الحزبي ” انها خرافة واسطورة “، وكلهم مرتزقة اعداء الشعب والوطن .
    الوجوه المذكورة كلها بئيسة بامتياز باستثناء الهيني وعصيد اللذان استغرب لاقحامهما نفسيهما في هذه المزابل .
    كاليييك المثقفين والحقوقيين ….ياودي على ثقافة وعلى حقوق ؟ الله يعطينا وجهكم

  6. ودود يقول

    عصابة شر انتم…مﻻ الحقد قلوبكم وغلف عقولكم…تريدون مغربا عن دينه ابتر وعن مبادئه وقيمه اقطع….تريدون معرب اﻻباحية والزنا والتفسخ والفساد واﻻستبداد ….خسءتم وضل سعيكم…لن تنطلي على هدا الشعب حيلكم…

  7. hggffd يقول

    كفاكم من التحريض كفاكم من الخزعبلات هده ليست الديمقراطية التي تنادون بها
    هل هده العيوب والفضائح لم تكن تظهر في ما مضى
    الان حزب العدالة والتنمية اصبح حزبا شيطانا هل كل هده المنابر الاعلامية اشتراها الياس العماري

    غريب مايحدث…………..

  8. متتبع يقول

    ليس فقط عدم التصويت على بنكيران وزمرته بل ومحاسبته على كل ما عمل من تاخر للمغرب والمغاربة في مراتب الدول حيث اكسب المغرب سياسيا ودبلوماسيا واقتصاديا واجتماعيا وتعليميا وصحيا وحقوقيا وحرية المناصب المتاخرة ….كيف لهدا المغرب الدي بناه المفكرون والسياسيون الكبار والشهداء والمقاومون واوصلوه الى مصاف الدول المحترمة السائرة في طريق الديمقراطية وحقوق الانسان اقتصاديا واجتماعيا وفكريا …ياتي بنكيران ويمحو كل هده القيم ويعيد الدولة الى ماقبل الدولة بتحطيمه للتعددية الحزبية وعدم الاهتمام بالحزب الاخر والاستهزاء بكل الاحزاب في البرلمان وكدلك مع النقابات والمجتمع المدني لانه لايؤمن فقط الا بحزبه المنزه والمفضل وكانه نزل من السماء . للاسف لم نكن نتمنى للمغرب الجميل هدا الوضع …حقيقة اننا اصبحنا نحن لمغرب الستينيات والسبعينيات والثمانينيات بكل صدق .

  9. محمد يقول

    فين كاينة هاد الديمقراطية. البام مثلا؟ الله انعل لي ما يحسم. علاه اشمن فرق بين ابن تيمية و تشي كيفارا؟

  10. كاره الظلاميين يقول

    أين هي هذه الديمقراطية حتى نصوت عليها؟؟؟
    المقاطعة واجب وطني لفضح زيف ديمقراطية المخزن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.