فاجأ الداعية المغربي حسن بنموسى كل المتتبعين، بدعوة غريبة إلى عدم التصويت على من لا يحمل مشروعا إسلاميا، أي التيارات الأخرى الحداثية والتقدمية.

وقال الشيخ في جوابه عن المشاركة في التصويت: "التصويت حق وأمانة، وأدعو الإخوة إلى التصويت، على من يرونه أهلا ومستحقا لأصواتهم".

وأضاف، "أدعو الإخوة إلى التصويت على المشروع الذي يدعو لتشجيع الإسلام والمحافظة على العقيدة وسلوك المسلم، وكل من له برنامج يخالف العقيدة والدين في شيء فيحرم التصويت عليه أو مساندته أو مؤازرته، لأن المغرب بلد إسلامي شريعته إسلامية، ملكه أمير المؤمنين".